Sayfayı Yazdır | Pencereyi Kapat

lütfen yardımlarınızı bekliorum

Nereden Yazdırıldığı: Onlinearabic.net
Kategori: İLİTAM - İLAHİYAT FAKÜLTESİ LİSANS TAMAMLAMA PROG.
Forum Adı: Sakarya İlahiyat İLİTAM 2. Sınıf Dersleri
Forum Tanımlaması: Sakarya İlahiyat İLİTAM dersleri paylaşım platformu
URL: http://www.onlinearabic.net/forum/forum_posts.asp?TID=12880
Tarih: 06Aralık2016 Saat 07:51
Program Versiyonu: Web Wiz Forums 8.03 - http://www.webwizforums.com


Konu: lütfen yardımlarınızı bekliorum
Mesajı Yazan: gül-i ranaa
Konu: lütfen yardımlarınızı bekliorum
Mesaj Tarihi: 25Mart2012 Saat 23:39
Selamun aleykum bu metnin tercümesinde Allah rızası için yardım edecek arkadaşlarımın yardımlarını bekliyorum

 
نهلة عبد اللطيف الأديب
خلق الله الإنسان من ذكر وأنثى، فجعل للمرأة طبيعة خاصة وللرجل طبيعة خاصة، ولا يخفى على أحد أنه ليس عندنا نحن المسلمين ما يطلق عليه تفرقة بين الرجل والمرأة؛ فالمرأة عندنا ليست مخلوقاً من المخلوقات الدنيا، وليست شيطاناً كما كانت عند بعض الأمم، وهي ليست حيواناً طويل الشعر قصير الفكر كما يقول "شوبنهاور"، وليست كما يقول نابليون بونابرت: "إن الطبيعة اعتمدت النساء ليكنّ عبيداً لنا"، إنما المرأة عندنا هي التي يقول عنها الرسول صلى الله عليه وسلم : "النساء شقائق الرجال". ويقول عنها مصطفى صادق الرافعي: "المرأة وحدها هي الجو الإنساني لدار زوجها".ولست في حاجة للخوض في الحديث عن مكانة المرأة في الإسلام؛ فهذا أمر لاينكره إلا جاهل، فالمكتبة الإسلامية حافلة بالمؤلفات والبحوث حول مكانة المرأة في الإسلام وقبل ذلك كله لدينا الكتاب والسنة وسيرة السلف الصالح ومن تبعهم بإحسان، فليرجع من يشاء إليها جميعاً، وليتجرد من كل هوي عندها سيدرك أن الإسلام دين العدل والإنصاف. ولعل البعض يتساءل: إذا كان الأمر كذلك فما تلك الضجة الكبرى حول حرية المرأة وحقوقها التي سلبها الرجل؟! وما سبب تلك الأصوات العالية التي تنادي بإنصاف المرأة ورفع يد الرجل عنها؟! والسبب أن المرأة للأسف وقعت بين طرفين الأول منهما نساء يردن أن يتخلصن من قيود الدين وتعاليمه وفرائضه ليرتمين في أحضان الغرب ويتبعن أثر المرأة الغربية شبراً بشبر، وذراعاً بذراع حتى لو دخلت جحر ضب خرب لدخلن وراءها، وذلك كله سعياً وراء مدنية أطلق عليها المستشار سالم البهنساوي تعبير "مدنية القرود"، أما الطرف الثاني فقد أعطى عن غير عمد للطرف الأول المبررات والمسوغات للدعوة إلى التخلص من قيود الدين تحت ستار الإصلاح والتغيير، وهؤلاء رجال مسلمون قاموا بممارسات خاطئة همشت دور المرأة ونأت بها عن المكانة التي احتلتها وعن الدور الذي لعبته منذ
أنصفها الإسلام


وأقول لمن تنتمي للطرف الأول: لا تجعلي بعض الممارسات الخاطئة لبعض الرجال
 مبرراً للانفلات واتباع هوى النفس، ولا تتبني قضايا لا تخص المرأة المسلمة؛ فأنت عزيزة بدينك ولن تستردي مكانتك إلا بدينك، أنت تنتمين إلى دين عظيم ليس فيه ظلم أو جور، والأمر لا يحتاج منك سوى سعي حثيث ومحاولة مخلصة للإصلاح القائم على أصول ديننا العظيم، فلا تكوني ذيلاً لمن يخططون لسلبك هويتك وطابعك المميز، تقول الصحفية الأمريكية "هلسيان ستانسبري" في مقال نشرته جريدة الأهرام القاهرية بتاريخ 9-6-1962 تحت عنوان "امنعوا الاختلاط وقيدوا حرية المرأة": "إن المجتمع العربي مجتمع كامل وسليم، ومن الخليق بهذا المجتمع أن يتمسك بتقاليده التي تقيد الفتاة والشاب في حدود المعقول، وهذا المجتمع يختلف عن المجتمع الأوروبي والأمريكي؛ فعندكم تقاليد موروثة تحتم تقييد المرأة وتحتم احترام الأب والأم، وتحتم أكثر من ذلك عدم الإباحية الغربية التي تهدد اليوم المجتمع والأسرة في أوروبا وأمريكا؛ ولهذا أنصح أن تتمسكوا بتقاليدكم وأخلاقكم، وامنعوا الاختلاط وقيدوا حرية الفتاة "، فعودي إلى دينك وتذكري قوله تعالى :  والله يريد أن يتوب عليكم ويريد الذين يتبعون الشهوات أن تميلوا ميلا عظيما  . (النساء :27). وأقول لمن ينتمي للطرف الثاني: علينا أن نتعلم كيف نقوم سلوكنا، ونربي أنفسنا على قبول الحق ولو خالف هوانا، ولو كان مراً، إن أخطر ما يهدد مجتمعاتنا الإسلامية هو أن تحل التقاليد والعادات محل التعاليم والقيم الشرعية الأصيلة وبقدر ما نلوم المرأة ونطلب منها إحداث تغيير وتجديد في حياتها لجذب زوجها إلى البيت وإليها بقدر ما نلوم الرجل المسلم على سلبيته تجاه زوجته. فهناك نموذج من الرجال يتعامل مع زوجته بكثير من الجفاء وقليل من العاطفة، وقد نسي أن العاطفة غذاء المرأة وقوام حياتها، إنها مخلوق رقيق وإن بدا غير ذلك في بعض الأحيان نتيجة عوارض من البيئة التي نشأت فيها والمجتمع الذي تتعامل معه، فإذا أردت السعادة لك ولزوجتك فهاك الوصفة.. أنت تستطيع بكلمة حب رقيقة أن تملك قلبها وجوارحها، وعليك أن تجتهد لتشعرها بالتقدير والامتنان؛ لرعايتها لك ولبيتك ولأولادك، امتدحها ولا تجعل الأوهام التي في عقلك تمنعك، فليست القسوة والغلظة دليل الرجولة، كما أن عبارات الثناء والحب لن تجعل زوجتك تغتر بنفسها، واعلم أن اللقمة تضعها في فم زوجتك صدقة، ارجع إلى سير الصالحين من الصحابة والتابعين وتعلم كيف كانوا مع زوجاتهم. صاحب خير الناس؛ ذلك الذي مدحه الرسول صلى الله عليه وسلم فقال : "خيركم خيركم لأهله وأنا خيركم لأهلي"، أشعرها بالاهتمام والرعاية بقدر مايتاح لك من وقت، اغتنم أوقات فراغك لتتحدث معها وتشاركها بعض أعمال المنزل، ولا تجعل أوقات فراغك كلها بمعزل عنها فلا تراك إلا أمام التلفاز أو تحمل كتاباً أوجريدة، قربها منك، حاول أن تخصص وقتاً تخرجان فيه معاً وحدكما لتجددا ذكرياتكما معاً، اجعلها تتعلم منك فإنها تستمتع بالاستماع إليك فأنت حبيبها وقدوتها، وجهها بود ورفق، ولا تنقص من قدرها أو تشعرها بالمهانة، فنفس الإنسان عزيزة عليه، اهتم بعقل زوجتك فإن ذلك يعود عليك وعلى بيتك بالخير وستجد متعة كبيرة في أن تشاركك زوجتك فكرك، وأن تحاورها وتحاورك، ولا تنس أن تلك المرأة هي التي تربي أبناءك يأخذون منها أكثر مما يأخذون منك، ويقتدون بها أكثر مما يقتدون بك، فعليك أن تشجعها على تثقيف نفسها فإن لم تستطع أنت القيام بذلك، فادفعها إلى حضور المحاضرات والدروس العامة، ولا تكن حجر عثرة في طريقها، بل كن عوناً لها، واحمل عنها عبء الأولاد في سبيل طلب العلم ولو سويعات قليلة في الأسبوع. ابذل بعض الجهد في محاولة معرفة ما تحتاجه زوجتك. جدد حياتك وحياة من معك وغير أي نمط يخالف ما كان عليه الرسول صلى الله عليه وسلم والسلف الصالح، كن شجاعاً وخذ القرار فإن ذلك من مقتضيات الإيمان، ولا خير في إيمان بلا عمل.




Cevaplar:
Mesajı Yazan: gül-i ranaa
Mesaj Tarihi: 27Mart2012 Saat 16:48
arapçadan anlayan kimse yok mu bu sitede yardım edecek


Mesajı Yazan: whitewolf89
Mesaj Tarihi: 05Nisan2012 Saat 18:03
kardesim ben tercume ederdim ama cok uzun benim vaktim yok malesef:)


Mesajı Yazan: gül-i ranaa
Mesaj Tarihi: 10Nisan2012 Saat 14:39
Allah razı olsun yinede



Mesajı Yazan: efdalhoca
Mesaj Tarihi: 10Nisan2012 Saat 22:36
hocam bu a sınıfı arapça ödevimi? benimde ihtiyacım var forumlara yazıyorum kimse yardımcı olmuyor..


Mesajı Yazan: karrakoc
Mesaj Tarihi: 10Nisan2012 Saat 22:40
Ufffff bu ne ya??? :( Valla kardes ben yeniyim
daha ilk girisim ne yapacagımıb bilmiyorum


Mesajı Yazan: gelincik1
Mesaj Tarihi: 10Nisan2012 Saat 23:30
arkadaşım hala yardıma ihtiyacın varsa tamamını deği ama bir kısmını tercüme de yardımcı olabiliriz...


Mesajı Yazan: patience
Mesaj Tarihi: 11Nisan2012 Saat 07:51
Orjinalini yazan: efdalhoca

hocam bu a sınıfı arapça ödevimi? benimde ihtiyacım var forumlara yazıyorum kimse yardımcı olmuyor..


Genç arkadaşlara tavsiyem, yapmanız gereken çalışmanın tamamının çevirisini istemek yerine siz en azından bir deneme yapın, müsait olan arkadaşlar tashihini yapsın. Bu metod sizin gelişmeniz açısından daha faydalı olacaktır. Sağlıcakla kalın...


-------------
İlim bir hucce-i bi sahildir.

Anda âlim geçinen cahildir. (Nâbi)


Mesajı Yazan: gül-i ranaa
Mesaj Tarihi: 12Nisan2012 Saat 17:11
Orjinalini yazan: gelincik1

arkadaşım hala yardıma ihtiyacın varsa tamamını deği ama bir kısmını tercüme de yardımcı olabiliriz...


Hocam valla çok iyi olur yardım ederseniz duacınız olurum kendimde anlamıyorum çeviriden anlasam yapmaya çalışırım ama olmayınca olmuyo


Mesajı Yazan: gül-i ranaa
Mesaj Tarihi: 12Nisan2012 Saat 17:17
en azından bi kısmını dahi tercüme edebilecek arkadaş çıkarsa yardım bekliyorum


Mesajı Yazan: gelincik1
Mesaj Tarihi: 13Nisan2012 Saat 00:15
EDİB NEHLE ABDÜLLATİF

Allah insanı bir erkek ve dişiden yarattı.Kadına da erkeğe de özel tabiat(karakter )verdi.herkese aşikardır ki biz müslümanlar kadın ve erkek arasındaki farkı farklı yorumluyoruz.Bize göre kadın 'dünya yaratıklarından' ya da bazı milletlerin düşündüğü gibi 'şeytan' da değildir.Kadın, schopenhaur 'ın dediği gibi"saçı uzun,aklı kısa" bir hayvan olmadığı gibi,Napolyan bonapart'ın şu sözündeki gibi de değildir"Tabiat,bize köle olsun diye kadınlara dayanır." Bize göre kadın Peygamber (sav) 'in bahsettiği gibidir" Kadınlar erkeklerin kardeşleridir(?)"Kadın hakkında Mustafa Sadık Er-rafii şöyle der" Kadın tek başına eşinin evi için atmosferdir.Kadının islamdaki yeri ile ilgili konuşmayı uzatmak istemiyorum.Bu sadece cahillerin inkar edeceği bir şeydir.İslami kütüphaneler kadının islamdaki yeri ile ilgili kitaplar ve araştırmalarla dolu ve ayrıca bizim elimizde bu konuyla ilgili kaynak olarak kitap,sünnet,selefin ve onları takip edenlerin hayatı var.Dileyen bütün bu kaynaklara bakabilir.Kadınla ilgili yanlışlar anlaşıldığında   İslam'ın adalet ve insaf dini olduğu anlaşılır. İnşallah birisi şunu sorar :eğer böyle ise kadının hürriyeti ve erkeklerin kadının elinden aldığı hakları na dair çıkan bu büyük gürültü nedir? Erkeğin elini kadından çekmesi ve kadına insaflı davranılması için çıkan bu yüksek seslerin sebebi nedir? bunun sebebi malesef kadının iki taraf arasında kalmasıdır.. Birinci taraf : Batının kucağını süpürmek ve batılı kadının izine tabi olmak için dinin sınırlarından,öğretilerinden ve farzlarından kurtulmak isteyen kadınlar.öyle ki kertenkele deliğine girse onlar da girerler.Bütün bunlar,Müsteşar Salim El-behnesavi 'nin "maymunlar şehri" diye tabir ettiği şehrin peşinden gitmeye çalışmaktır. İkinci tarafa gelince ;Düzeltme ve değişiklik perdesi altında dinin sınırlarından kurtulmaya davet için birinci tarafa bahaneler ve gerekçeler verdi.



Sayfayı Yazdır | Pencereyi Kapat

Bulletin Board Software by Web Wiz Forums version 8.03 - http://www.webwizforums.com
Copyright ©2001-2006 Web Wiz Guide - http://www.webwizguide.info