Onlinearabic.net Anasayfası   Aktif KonularAktif Konular  TakvimTakvim  Forumu AraArama  YardımYardım  Kayıt OlKayıt Ol  GirişGiriş   
aöf ilahiyat önlisans arapça dersleri
الأبواب البيضاء - Grup Beyda
  Forum Anasayfası Onlinearabic.netابواب المراسلة العربية ARAPÇA YAZIŞMA GRUPLARIالأبواب البيضاء - Grup Beyda
Mesaj icon Konu: أنت أنت الله Yanıt Yaz Yeni Konu Gönder
Pratik Arapça Dersleri
Yazar Mesaj
yazan
Yeni Üye
Yeni Üye


Kayıt Tarihi: 19Mart2010
Gönderilenler: 99

Alıntı yazan Cevapla bullet Konu: أنت أنت الله
    Gönderim Zamanı: 31Mayıs2010 Saat 20:48



 
 
أنت أنت الله
للكاتب : منصور فهمي

إذا ما اتجه الفكر في السموات حيث انتثرت النجوم في الليل, وإذا ماكل البصر فيما لا نهاية له من الأفاق , وإذا ما خشعت النفس من رهبة السكون الشامل فأنك تشرق بوجهك الكريم , وتحس بعظمتك النفس الخاشعة المطمئنة , حينئذ تبدو الأفاق المظلمة كأنها باسمة مشرقة ويتحول السكون إلى نبرات مطربة وتتغنى النفس الخاشعة لتقول" أنت أنت الله "

وإذا ما كان المتأمل على شاطئ البحر الخضيم , وأرسل الطرف بعيدا بعيدا , حيث تختلط زرقة الماء بزرقة السماء , وحيث تتهادى الفلك ذات الشراع الأبيض كأنها طائر يسبح في النعيم , إذ ذاك يشعر المتأمل بعظمة واسعة دونها عظمة البحر الواسع , وإذ تقر العين باطمئنان الفلك الجارية على أديم الماء الممهد , وفي رعاية الله تعالى حيث يكون مظهر العظمة , وحيث تطمئن لرؤية ما تطمئن إليه , إذ ذاك يدق الفؤاد دقات صداها في النفس :" أنت أنت الله"

وإذا ما انطلقت السفينة بعيدا في البحر اللجي , وهبت الزوابع , وتسابقت الرياح , وتلبد بالسحب الفضاء , واكفهر وجه السماء , وبرق البرق ورعد الرعد وكانت ظلمات بعضها فوق بعض , ولعبت بالسفينة الأمواج , وتربص بها الموت , وأشرفت على الغرق إذ ذاك يشق نورك هذه الظلمات والمسالك , وتحيط رأفتك بهذه الأخطار والمهالك , وتصل بحبال نجدتك المكروبين البائسين , وإذ ذاك يردد القلب واللسان : "أنت أنت الله"

وإذا ما اشتد السقم بمن أحاطت به عناية الأطباء , وسهر الأوفياء , ونام بين أمال المخلصين , ودعوات المحبين , ثم ضعفت حيلة الطبيب , ولم ينفع وفاء الحبيب , واستحال الرجاء إلى بلاء إذ ذاك تتجلى مستويا على عرش عظمتك , والنفوس جازعة , والأيدي راجفة , والقلوب واجفة , لتقول : " أنا قضيت " ويقول الطبيب والحبيب والقريب " لك الأمر أنت أنت الله "

وإذا ما وقعت العين على زهرة تتفتق في الأكمام , أو تلاقت العين بعين يملؤها الحسن والابتسام , وإذا أعجب المعجبون بجمال الفجر , وتغريد الطير , وعاود الصدر انشراحه , وملا القلب ارتياحه إذ ذاك يشرق في قلوبنا نورك الجميل فنراك " أنت أنت الله "

فيما يمس النفس من مظاهر العظمة , ومظاهر الرحمة , ومظاهر القدرة , ومظاهر الدوام والبقاء , ومظاهر الجمال والجلال اعتاد الناس أن يصفوك بالعظيم الرحيم , والقادر الدائم , والجميل الجليل , وأوتار القلوب تردد : " أنت أنت الله "





IP

Yanıt Yaz Yeni Konu Gönder
Konuyu Yazdır Konuyu Yazdır

Forum Atla
Kapalı Foruma Yeni Konu Gönderme
Kapalı Forumdaki Konulara Cevap Yazma
Kapalı Forumda Cevapları Silme
Kapalı Forumdaki Cevapları Düzenleme
Kapalı Forumda Anket Açma
Kapalı Forumda Anketlerde Oy Kullanma


Copyright ©2001-2006 Web Wiz Guide

Bu Sayfa 0,156 Saniyede Yüklendi.