Onlinearabic.net Anasayfası   Aktif KonularAktif Konular  TakvimTakvim  Forumu AraArama  YardımYardım  Kayıt OlKayıt Ol  GirişGiriş   
aöf ilahiyat önlisans arapça dersleri
الأبواب السوداء - Grup Sevda
  Forum Anasayfası Onlinearabic.netابواب المراسلة العربية ARAPÇA YAZIŞMA GRUPLARIالأبواب السوداء - Grup Sevda
Mesaj icon Konu: !! إختفاء الـ (برشام) فى عصرتكنولوجيا المعلومات Yanıt Yaz Yeni Konu Gönder
Pratik Arapça Dersleri
Yazar Mesaj
scelik
Moderator
Moderator
Simge
Yabancılar için Türkçe Öğrenimi

Kayıt Tarihi: 01Ekim2006
Konum: Rize
Gönderilenler: 7217

Alıntı scelik Cevapla bullet Konu: !! إختفاء الـ (برشام) فى عصرتكنولوجيا المعلومات
    Gönderim Zamanı: 30Ağustos2009 Saat 19:47



إختفاء الـ (برشام) فى عصرتكنولوجيا المعلومات !!

 

يبدو ان عقدة الامتحانات في طريقها للحل بعد تطور تقنيات الغش الالكتروني والتي سيكون من ضحاياها المراقب على الامتحان، وشقيقه أستاذ الدروس الخصوصية، كما ان العيادات النفسية لن تستقبل بعد اليوم طالبات وطلاب يشكون من فوبيا الامتحانات والفضل يعود بعد الله للأذكياء.

 

وعلى طريقة أحد الأفلام المصرية الحديثة حيث يقوم البطل بتلقى إجابات الامتحان عن طريق ميكروفون أستأجرته والدته لإذاعة الاجابة له .. ولغيره، يبدو أن هذا الفيلم قد أشعل شهية آخرين فى إبتكار طرق جديدة للغش فى الامتحانات، يتم فيها إستخدام آخر ما وصلت اليه التقنيات الحديثة من إختراعات وسبل للتمكن من التحايل على شخصية " مراقب الامتحانات " وكذلك لوضع نهاية لعصر طال أمده من الغش عبر قصاصات الورق الصغيرة التى يتم دسها فى أماكن وجيوب سرية والتى يطلق عليها " البرشام " والذى أصبح " موضة قديمة " .






الطالب المجتهد
IP
scelik
Moderator
Moderator
Simge
Yabancılar için Türkçe Öğrenimi

Kayıt Tarihi: 01Ekim2006
Konum: Rize
Gönderilenler: 7217

Alıntı scelik Cevapla bullet Gönderim Zamanı: 30Ağustos2009 Saat 19:47



سماعات ميكرو

 

فى سوريا القت الشرطة القبض على افراد شبكة تلقن اجابات امتحان الثانوية العامة للطلاب عبر الهاتف المحمول، وكانت دورية من فرع الامن الجنائي بحماة قد القت القبض على عدد من الافراد فى احد المنازل المهجورة يقومون بتلقين الاجابات عن اسئلة امتحانات الشهادة الثانوية عن طريق الهواتف المحمولة لعدد من الطلاب فى مدينتي حماة وادلب اثناء سير الامتحانات.

 

وذكرت مصادر الشرطة ان المقبوض عليهم وعددهم خمسة اشخاص اعترفوا بقيامهم بحل الاسئلة التي حصلوا عليها عن طريق احد الطلاب المتقدمين للامتحان بعد مرور نصف الوقت المخصص ولقنوا الاجابات للطلاب بواسطة الهواتف المحمولة، واوضحت المصادر انه تم العثور لديهم على ملقط وعدسة مكبرة مجهرية بضوء يتم استخدامها لوضع سماعة اذن لاسلكية بحجم صغير جداً في اذن المتقدم للامتحان يصعب رؤيتها لتأمين الاتصال معه وتلقينه الاجابة !!. كما ان صاحب الفكرة تقاضى مبلغ خمسة آلاف ليرة سورية (100 دولار) من كل طالب وعددهم ثمانية.

 

غش فى كى جى وان

 

وفيما له علاقة بنفس الموضوع قضت محكمة صينية بسجن 8 من أولياء الأمور والمدرسين في الصين لاستخدامهم معدات متقدمة تكنولوجيا لمساعدة الأطفال على الغش في اختبارات الدخول إلى إحدى المدارس، وصدرت ضد المتهمين أحكام تراوحت بين السجن لستة أشهر وثلاث سنوات بعد إدانتهم بالحصول على "أسرار الدولة".

 

وتوصلت التحقيقات إلى أن ثلاث مجموعات كانت تعمل لالحاق أطفال بمدرسة في إقليم جيجيانج، وكانت إحدى هذه المجموعات مكونة من أولياء أمور وبعض المسئولين المحليين الذين أقنعوا مدرسا بارسال أسئلة اختبار دخول المدرسة إليهم بالفاكس، وأعدت هذه المجموعة ستة من طلبة الجامعة كي يجيبوا عن الأسئلة، وبعثوا بالاجابات باستخدام الهواتف المحمولة إلى أطفالهم في قاعة الامتحان، والذين وضعوا في أذانهم سماعات صغيرة تصعب رؤيتها.

 

حالات أخرى

 

وتتعد حالات إستخدام التقنيات الحديثة فى الغش، ويذكر أن أحد اولياء الأمور قد قام برشوة طالب دخل الامتحان مع إبنه كي يرسل إليه الأسئلة بجهاز سكانر صغير للغاية، فيما كان هناك تسعة مدرسين مستعدين لاجابة الأسئلة وقد تم إرسال الاجابات لاسلكيا إلى الولدين.

 

وفي حادثة أخرى تورط مدرس فى الحصول على مئات الدولارات من طلبة كي يرسل إليهم الأسئلة ولكن جهازه المعد للأرسال قد تعطل، وتم اكتشاف محاولات الغش عندما رصدت أجهزة الشرطة محاولات بث الاجابات إلى الطلبة، وفي قاعة المحكمة قال والد أحد الطلبة إن الأسرة لديها أمل كبير في إبنها واجتيازه هذا الاختبار مهم لمستقبله.

 

الانترنت موضة الأمريكان

 

وفى الولايات المتحدة الأمريكية  أظهرت أحدى الدراسات الحديثة استخدام الطلاب للهاتف المحمول والانترنت بشكل واسع للغش خلال الامتحانات المدرسية، وأقر اكثر من نصف الطلبة الذين شملهم استطلاع للرأي أجرته منظمة “كومون سانس ميديا” انهم يستخدمون الانترنت للغش، في حين أكد اكثر من الثلث انهم فعلوا الشيء نفسه بواسطة المحمول، وقال 65% تقريبا من مجموع من شملهم الاستطلاع انهم رأوا أو سمعوا عن تلاميذ اخرين استخدموا هواتفهم المحمولة للغش خلال الامتحانات .

 

واعتبرت الدراسة ان “هذا الاستطلاع يظهر ان احد الانعاكسات غير المتوقعة لهذه التكنولوجيات المرنة التى تسهل الغش”، واضافت ان “العالم الرقمي بطبيعته واسع ويصعب تتبع آثار كل مفرداته”، وتتعدد تقنيات الغش حيث تشمل خصوصا تخزين معلومات على الهاتف المحمول لاستخدامها خلال الامتحانات، او تبادل الاجوبة عبر الرسائل القصيرة خلال الامتحانات ذاتها .

 

ويستخدم الطلبة كذلك هواتفهم المحمولة للبحث مباشرة على اجوبة عبر الانترنت خلال الامتحانات، او لإرسال نسخة عن الاسئلة الى تلاميذ يستعدون لخوض الامتحانات ذاتها في وقت لاحق، ويعتبر 36% فقط من الطلبة ان النسخ عن الانترنت يشكل أمراً غير مقبول .

 

وأظهرت الدراسة أن نصفهم فقط يعتبر ان الغش عبر الانترنت أمر خطأ، ويرى تلميذ من كل اربعة ان تخزين المعلومات على الهاتف النقال واستخدامها خلال الامتحانات لا يعتبر غشاً، وأظهر الاستطلاع ان الأهل يعتبرون ان هذه التصرفات تندرج في اطار الغش لكنهم يؤكدون ان اولادهم لا يقومون بها .

 

غش الكبار

 

وذكرت وكالة أنباء شينخوا الصينية أن الغشاشين في الاختبارات الشهيرة للعمل الحكومي في الصين يستخدمون أحدث التقنيات ووصلوا إلى حد بعيد بوضع مستقبلات دقيقة في آذانهم لتلقي الإجابات من بث صوتي وهم جالسون في قاعة الامتحان، وقالت الوكالة أن أكثر من 300 مرشح ضبطوا وهم يغشون داخل غرف الامتحان بينما ضبط 700 آخرون بعدما وجد أن أوراق الإجابة الخاصة تتشارك في كثير من النقاط .

 

جدير بالذكر أن اختبارات الإدارات الحكومية تشهد تنافساً حامياً وصل الى تنافس 775 ألف شخص لشغل 13 ألف وظيفة حكومية، وفي أعلى رقم خلال السنوات الماضية ضبط 1000 شخص لمحاولة الغش في اختبار الحكومة المركزية السنوي للخدمة الاجتماعية وهو تقليد يفتح الباب أمام الترقي الحكومي، يذكر ان اختبارات الصين ذات التنافسية العالية - حيث فرص النجاح ضئيلة جدا - يتعرض العديد من المتقدمين - وخاصة الأقل في المستوى الأكاديمي - للإغراء بالغش.

 

مصر على الخريطة

 

وفى مصر – وبعد الانتهاء من امتحانات الثانوية العامة – أظهرت الاحصائيات تزايداً ملحوظاً فى عدد المخالفات، حيث تم تسجيل أكثر من 730 مخالفة وصلت الى فصل 65 طالبا وطالبة، كما أظهرت أيضا تنوع أساليب الغش التكنولوجى – موضة العصر الحديث – من هواتف محمولة، وبلوتوث، ورسائل قصيرة - مقرؤة ومسموعة - إلا أن الاحصائيات رصدت أيضاً إستمرار البعض فى تفضيل الوسائل التقليدية المكتوبة المعروفة بإسم " البرشام ".






الطالب المجتهد
IP

Yanıt Yaz Yeni Konu Gönder
Konuyu Yazdır Konuyu Yazdır

Forum Atla
Kapalı Foruma Yeni Konu Gönderme
Kapalı Forumdaki Konulara Cevap Yazma
Kapalı Forumda Cevapları Silme
Kapalı Forumdaki Cevapları Düzenleme
Kapalı Forumda Anket Açma
Kapalı Forumda Anketlerde Oy Kullanma


Copyright ©2001-2006 Web Wiz Guide

Bu Sayfa 0,109 Saniyede Yüklendi.