Onlinearabic.net Anasayfası   Aktif KonularAktif Konular  TakvimTakvim  Forumu AraArama  YardımYardım  Kayıt OlKayıt Ol  GirişGiriş   
aöf ilahiyat önlisans arapça dersleri
الأبواب السوداء - Grup Sevda
  Forum Anasayfası Onlinearabic.netابواب المراسلة العربية ARAPÇA YAZIŞMA GRUPLARIالأبواب السوداء - Grup Sevda
Mesaj icon Konu: !!للمحمول .. أضرار فى غرف النوم Yanıt Yaz Yeni Konu Gönder
Pratik Arapça Dersleri
Yazar Mesaj
scelik
Moderator
Moderator
Simge
Yabancılar için Türkçe Öğrenimi

Kayıt Tarihi: 01Ekim2006
Konum: Rize
Gönderilenler: 7217

Alıntı scelik Cevapla bullet Konu: !!للمحمول .. أضرار فى غرف النوم
    Gönderim Zamanı: 30Ağustos2009 Saat 16:54



للمحمول .. أضرار فى غرف النوم !!

 

حذرعالم الكيمياء الالماني فرايدلهايم فولنهورست من مخاطر ترك أجهزة الهواتف المحمولة مفتوحة في غرف النوم .وقال إن إبقاء تلك الأجهزة أو أية أجهزة إرسال أو استقبال لاسلكى في غرف النوم يسبب حالة من الأرق والقلق وانعدام النوم وتلف في الدماغ مما يؤدي علي المدي الطويل الي تدميـرجهـازالمنـاعـة في الجسم.

وأكد انه توجد قيمتان لتردد الإشعاعات المنبعثة من الموبايل , الأولي 900 ميجا هرتز، والثانية 1.8 ميجا هرتز مما يعرض الجسم البشري الي مخاطر عديدة مشيرا الي أن محطات تقوية الهاتف المحمول تعادل في قوتها الاشعاعات الناجمة عن مفاعل نووي صغير , كما ان الترددات الكهرومغناطيسية الناتجة من الموبايل اقوي من الاشعة السينية التي تخترق كافة اعضاء الجسم .

واشار الى ان الموبايل يمكن أن تنبعث منه طاقة أعلي من المسموح به لأنسجة الرأس عند كل نبضة يرسلها, حيث ينبعث من التليفون المحمول الرقمي أشعة كهرومغناطيسية ترددها 900 ميجا هرتز علي شكل نبضات، ويصل زمن النبضة الي 546 ميكرو ثانية ومعدل تكرار النبضة 215 هرتز .

وأوضح فى هذا الصدد الي أن العديد من الظواهر المرضية التي يعاني منها غالبية مستخدمي الموبايل مثل الصداع وضعف الذاكرة والأرق والقلق اثناء النوم وطنين الأذن ليلاً تحدث نتيجة التعرض لجرعات زائدة من هذه الموجات الكهرومغناطيسية التى يمكنها أن تلحق أضرارا بمخ الإنسان، وفسر طنين الاذن بانه ناتج عن طاقة زائدة في الجسم البشري وصلت اليه عن طريق التعرض الي المزيد من الموجات الكهرومغناطيسية .

وقال فولنهورست ان إشعاعات الهاتف المحمول تضرب خلايا المخ حوالي 215 مرة كل ثانية مما ينجم عنه ارتفاع نسبة التحول السرطاني بالجسم 4% عن المعدل الطبيعي .

يذكر أن الجمعية الأوروبية لطب الأطفال قالت فى تقرير سابق لها أن استخدام الأطفال للمحمول - حتى ولو لدقائق قليلة - يؤدي إلى خلل في وظائف أجسادهم لمدة ساعة تقريباً ، ويؤثر في أجهزة السمع وتؤثر الذبذبات الكهرومغناطيسية المنبعثة منه في المخ ، وتسبب الاكتئاب كما تؤثر في الانتباه والتركيز عند الأطفال لذلك يجب حظر استخدامه حتى سن 16 عاما إلا في حالات الضرورة القصوى على أن تكون المكالمة قصيرة جدا وتجنب تركه في أيديهم كأداة للعب لأن خلايا المخ في هذه السن تنمو بسرعة ويؤدي تعرضها للموجات الكهرومغناطيسية إلى خطورة كبيرة.

وأوضح العالم الألمانى أنه يوجد تأثير ضار علي الصحة العامة في حالة تجاوز حد الأمان طبقاً للمعايير المعتمدة دولياً لاستخدام المحمول، كما أن منظمة الصحة العالمية توصى بإجراء المزيد من الدراسات لمعرفة إذا كانت هناك تأثيرات ضارة أكثر عند استخدام المحمول علي المدي الطويل من عدمه، حيث ان القصور في معرفة هذه التأثيرات يؤدي إلي نتائج خطيرة، مشيرا الى أن مرض السرطان في الإنسان البالغ والناتج من تأثير مخاطر البيئة لا يمكن اكتشافه إلا بعد مرور أكثر من عشر سنوات منذ بداية الاصابة به، ولذلك لابد من ضرورة تنفيذ الدراسات والأبحاث علي المدي الطويل.

وفي الوقت الذي تدعي فيه شركات الهاتف المحمول أن الإشعاعات الكهرومغناطيسية كالهواء لا تأثير لها أثبتت الدراسات والأبحاث أن هذه الإشعاعات تتداخل مع الموجات الكهرومغناطيسية الخاصة بالمخ والجهاز العصبي للإنسان لتحدث أضرارا بها لأنهما أكثر أعضاء الإنسان حساسية وتسبب أمراضا خطيرة مثل التوتر العصبي والصداع والإرهاق والحساسية واضطراب الدورة الدموية والضغط والسرطان، ولذلك ينصح بعدم استعمال المحمول فترات طويلة خصوصا الأطفال الذين يجب أن يمنعوا من استخدامه سواء في الاتصال أو الألعاب لأنهم أكثر عرضة للإصابة بالأمراض.

وشدد على ان الاتحاد الاوروبي بدء في اجراء دراسة حول اثار الموبايل علي الصحة العامة نظرا لأن الشركات التي تنتج وتسوق المحمول لا تعطي أية بيانات عن تأثيراته عند استخدامه لفترات طويلة، لأن هذه الدراسات لم تجر من قبل نظراً لحداثة استخدامه .

غير انه قال انه عادة ما تتحول في جسم الإنسان بعض الخلايا العادية إلي خلايا سرطانية الا أن الجهاز المناعي في الجسم إذا كان سليماً يقوم بالتخلص منها، كما أفادت الدراسات أنه عند تعرض خلايا المخ إلي الإشعاعات المنبعثة من الموبايل فإنه ترتفع نسبة التحول السرطاني في الخلايا من 5% إلي 59% .

يذكر أن فرايدلهايم فولنهورست عالم ألمانى يعمل فى مجال الكيمياء الصناعية قام بإختراع رقائق الهاتف المحمول، ونجح ايضا في زيادة سعتها من واحد الي اربعة جيجابايت، واحدث ثورة في صناعة تقنية المعلومات، الا أنه تعرض للإصابة بمرض سرطان العظام اثناء عمله في هذه الصناعة بالغة الدقة .

ويؤكد فولنهورست انه لم يستخدم الهاتف المحمول في حياته لإدراكه لمخاطره علي الإنسان، كما أنه يرفض استخدام أية أجهزة الكترونية في منزله مثل التلفزيون او الكمبيوتر لإيمانه بخطورتها علي الصحة علي المدي الطويل.






الطالب المجتهد
IP

Yanıt Yaz Yeni Konu Gönder
Konuyu Yazdır Konuyu Yazdır

Forum Atla
Kapalı Foruma Yeni Konu Gönderme
Kapalı Forumdaki Konulara Cevap Yazma
Kapalı Forumda Cevapları Silme
Kapalı Forumdaki Cevapları Düzenleme
Kapalı Forumda Anket Açma
Kapalı Forumda Anketlerde Oy Kullanma


Copyright ©2001-2006 Web Wiz Guide

Bu Sayfa 0,078 Saniyede Yüklendi.