Onlinearabic.net Anasayfası   Aktif KonularAktif Konular  TakvimTakvim  Forumu AraArama  YardımYardım  Kayıt OlKayıt Ol  GirişGiriş   
aöf ilahiyat önlisans arapça dersleri
الأبواب البيضاء - Grup Beyda
  Forum Anasayfası Onlinearabic.netابواب المراسلة العربية ARAPÇA YAZIŞMA GRUPLARIالأبواب البيضاء - Grup Beyda
Mesaj icon Konu: صحة الطفل - حفاظات تؤدي الى العقم Yanıt Yaz Yeni Konu Gönder
Pratik Arapça Dersleri
Yazar Mesaj
scelik
Moderator
Moderator
Simge
Yabancılar için Türkçe Öğrenimi

Kayıt Tarihi: 01Ekim2006
Konum: Rize
Gönderilenler: 7217

Alıntı scelik Cevapla bullet Konu: صحة الطفل - حفاظات تؤدي الى العقم
    Gönderim Zamanı: 15Ağustos2009 Saat 17:13



حفاظات تؤدي الى العقم

 

يتميز عالم الحضارة فيما يتميز به من تقدم تكنولوجي في ان حفاضات الأطفال أصبحت جزءا لا يتجزا من عملية التخطيط لإنجاب طفل ينظم الى قائمة العائلة التي قد تكون صغيرة او كبيرة حسب المستوى الاجتماعي او مستوى الدخل للعائلة وما الى ذلك من عوامل اخرى قد تلعب دورا في التأثير على حجم العائلة وعدد أفرادها. غير انه مما لا شك فيه فان اي تخطيط مستقبلي لطفل جديد يجب ان يأخذ بالحسبان ما يتطلبه الطفل من حفاضات لحين إتمامه السنين الأولى من العمر وتجاوز مرحلة الحاجة الى حفاضات من النوع الذي يستعمل لمرة واحدة فقط.

 

وقد تميزت صناعة هذه الحفاضات بأنها اعتمدت وبشكل كبير على المواد المصنعة والبلاستيكية دون ان يدخل فيها غير القليل جدا من المواد القطنية التي تتميز بامتصاصها للرطوبة وعدم تأثيرها على البشرة الرقيقة للطفل خاصة وإنها تكون ملامسة للمناطق الحساسة من المغطاة عادة. وبالرغم من ان حفاضات الأطفال التي يتم تداولها في معظم الأحيان تمتاز بأنها قد تودي الى حساسية واضحة واحمرار للبشرة الغضة، إلا ان الأبوين، وبصورة خاصة ألام، عادة ما يتغاضون عن هذه الحقيقة ويستعملون الكريمات المختلفة بغية إزالة آثار الحفاضات وما تسببه من احمرار قد يؤدي الى التهابات عديدة ومراجعات للأطباء واستخدام المضادات الحيوية وما يسببه ذلك من آثار جانبية قد لا تحمد عقباها في بعض الأحيان. فهل سيبقى الأبوين مكتوفي الأيدي تجاه ما نشر في العديد من الصحف وما تناقلته وكالات الانباء من ان هذه الحفاضات قد تسبب العقم عند الصبيان؟؟؟

 

لماذا وكيف؟

 

بين الباحثون الألمان مؤخرا ان الحفاضات التي تستخدم لمرة واحدة قد تكون وراء تفاقم حالات العقم التي ازدادت في الخمس والعشرين عاما المنصرمة في مناطق كثيرة من أوروبا. فقد انخفض عدد الحيوانات المنوية بمقدار 25% خلال الخمس وعشرين عاما الماضية. ففي بريطانيا وحدها يبلغ عدد الأزواج الذين يبحثون عن حل لمشكلة العقم لديهم اكثر من 27,000 في كل عام. ومن الملفت للنظر ان هذه الزيادة تمثل ما مقداره 55% خلال السنوات الخمس الماضية.

 

أجرى البحث فريق من جامعة كييل في المانيا، حيث تم فحص 48 طفلا ذكرا ناصحا من ضمنهم خمسة من الخدج المولودين قبل أوانهم. رصد الباحثون وعلى مدى أربع وعشرين ساعة التغير في درجة حرارة المنطقة المغطاة بالحفاظات من جسم الأطفال الذكور في حالتي استخدام الحفاضات المغلفة بالبلاستك، وتلك المصنوعة من مادة قطنية.




الطالب المجتهد
IP

Yanıt Yaz Yeni Konu Gönder
Konuyu Yazdır Konuyu Yazdır

Forum Atla
Kapalı Foruma Yeni Konu Gönderme
Kapalı Forumdaki Konulara Cevap Yazma
Kapalı Forumda Cevapları Silme
Kapalı Forumdaki Cevapları Düzenleme
Kapalı Forumda Anket Açma
Kapalı Forumda Anketlerde Oy Kullanma


Copyright ©2001-2006 Web Wiz Guide

Bu Sayfa 0,094 Saniyede Yüklendi.