Onlinearabic.net Anasayfası   Aktif KonularAktif Konular  TakvimTakvim  Forumu AraArama  YardımYardım  Kayıt OlKayıt Ol  GirişGiriş   
aöf ilahiyat önlisans arapça dersleri
! هيا نكتب باللغة العربية
  Forum Anasayfası Onlinearabic.net يمكنكم أن تكتبوا في باب هذا المنتدى بالعربية فقط! هيا نكتب باللغة العربية
Mesaj icon Konu: ilginc ve Düşündürücü... Yanıt Yaz Yeni Konu Gönder
<< Önceki Sayfa   2
Pratik Arapça Dersleri
Yazar Mesaj
bahad1r60
Faal Üye
Faal Üye
Simge

Kayıt Tarihi: 17Şubat2007
Gönderilenler: 671

Alıntı bahad1r60 Cevapla bullet Gönderim Zamanı: 19Ekim2008 Saat 00:17


Düzenleyen bahad1r60 - 19Ekim2008 Saat 13:19

Şüheda gövdesi, bir baksana dağlar, taşlar...
O, rüku olmasa, dünyada eğilmez başlar,

IP
LaRa_
Faal Üye
Faal Üye
Simge
Yabancılar için Türkçe Öğrenimi

Kayıt Tarihi: 22Ekim2007
Gönderilenler: 1082

Alıntı LaRa_ Cevapla bullet Gönderim Zamanı: 11Kasım2008 Saat 14:54
 
 
 
أمريكي يسلم بسبب ابتسامة
 

يروي هذا الموقف الداعية المعروف الشيخ نبيل العوضي في

محاضرة له بعنوان (قصص من الواقع). يقول الشيخ العوضي في حديثه عن هذه

المواقف قائلا: احدالدعاة يحدّث بنفسه, يقول: كنت في امريكا

القي احدى المحاضرات, وفي منتصفها قام احد الناس وقطع عليّ حديثي, وقال:

" يا شيخ لقن فلانا الشهادتين"
ويشير لشخص امريكي بجواره, فقلت:

" الله أكبر"

فاقترب الامريكي مني أمام الناس, فقلت له: ما الذي حببك في الاسلام وأردت ان تدخله?

فقال:" أنا أملك ثروة هائلة وعندي شركات واموال, ولكني لم اشعر بالسعادة يوما من الايام,
وكان عندي موظف هندي مسلم يعمل في شركتي, وكان راتبه

قليلا, وكلما دخلت عليه رأيته مبتسما, وأنا صاحب الملايين لم

ابتسم يوما من الايام, قلت في نفسي انا: عندي الاموال وصاحب الشركة, والموظف الفقير

يبتسم وانا لا ابتسم, فجئته يوما من الايام فقلت له اريد الجلوس معك, وسألته عن

ابتسامته الدائمة فقال لي: "لانني مسلم اشهد ان لا اله الا الله واشهد ان محمدا رسول الله", قلت له: هل يعني ان المسلم طوال ايامه سعيد, قال: نعم, قلت: "كيف

ذلك?" قال: لاننا سمعنا حديثا عن النبي صلى الله عليه وسلم يقول فيه: (
عجبا

لامر المؤمن, ان امره كله خير, ان اصابته ضراء صبر فكان خيرا له, وان

اصابته سراء شكر فكان خيرا له
) وأمورنا كلها بين السراء والضراء, اما الضراء فهي

صبر لله, واما السراء فهي شكر لله, حياتنا كلها سعادة في سعادة, قلت له:

" أريد ان ادخل في هذا الدين "قال: "اشهد ان لا اله الا الله وان محمدا رسول الله."

ويعود العوضي لحديث الشيخ الداعية قائلا على لسانه: يقول الشيخ: قلت لهذا

الامريكي امام الناس اشهد الشهادتين, فلقنته وقال امام الملأ (أشهد ان لا اله

الا الله وان محمدا رسول الله) ثم انفجر يبكي امام الناس, فجاء من يريدون

التخفيف عنه, فقلت لهم: دعوه يبكي, ولما انتهى من البكاء, قلت له: "ما الذي أبكاك?"

قال: والله دخل في صدري فرح لم أشعر به منذ سنوات

 
 ....
 
 




Müjdecim, kurtaricim, Efendim, Peygamberim;
Sana uymayan ölcü, hayat olsa teperim..



IP
salihun
Faal Üye
Faal Üye
Simge

Kayıt Tarihi: 03Mayıs2008
Konum: Bursa
Gönderilenler: 1245

Alıntı salihun Cevapla bullet Gönderim Zamanı: 11Kasım2008 Saat 23:20
 
 
  شكرا شكرا ألف شكرا لهذه قصتك الجميلة
''اللهم يا مقلب القلوب ثبت قلوبنا على الإيمان'''
آمين يا رب


Düzenleyen salihun - 11Kasım2008 Saat 23:20

IP
LaRa_
Faal Üye
Faal Üye
Simge
Yabancılar için Türkçe Öğrenimi

Kayıt Tarihi: 22Ekim2007
Gönderilenler: 1082

Alıntı LaRa_ Cevapla bullet Gönderim Zamanı: 12Kasım2008 Saat 16:20
 
 
 salihun عفوا اخي
 
وشكرا على المرور الكريم
 
- آمين -
 

Müjdecim, kurtaricim, Efendim, Peygamberim;
Sana uymayan ölcü, hayat olsa teperim..



IP
bahad1r60
Faal Üye
Faal Üye
Simge

Kayıt Tarihi: 17Şubat2007
Gönderilenler: 671

Alıntı bahad1r60 Cevapla bullet Gönderim Zamanı: 13Kasım2008 Saat 22:39
السلام عليكم
بارك الله فيك يا اختي الكريمة هذه القصة مسرّة جدا
انشاء الله كل امورنا ان تكون في سعادة ف الدنيا و الآخرة


Düzenleyen bahad1r60 - 13Kasım2008 Saat 22:39

Şüheda gövdesi, bir baksana dağlar, taşlar...
O, rüku olmasa, dünyada eğilmez başlar,

IP
LaRa_
Faal Üye
Faal Üye
Simge
Yabancılar için Türkçe Öğrenimi

Kayıt Tarihi: 22Ekim2007
Gönderilenler: 1082

Alıntı LaRa_ Cevapla bullet Gönderim Zamanı: 14Kasım2008 Saat 17:00
Orjinalini yazan: bahad1r60

السلام عليكم
بارك الله فيك يا اختي الكريمة هذه القصة مسرّة جدا
انشاء الله كل امورنا ان تكون في سعادة ف الدنيا و الآخرة
 
 
 
وفيك بارك اخى الفاضل
 وشكرا على المرورالكريم

Müjdecim, kurtaricim, Efendim, Peygamberim;
Sana uymayan ölcü, hayat olsa teperim..



IP
LaRa_
Faal Üye
Faal Üye
Simge
Yabancılar için Türkçe Öğrenimi

Kayıt Tarihi: 22Ekim2007
Gönderilenler: 1082

Alıntı LaRa_ Cevapla bullet Gönderim Zamanı: 21Kasım2008 Saat 21:08
 

صديقي لم يعد من ساحة المعركة


قال الجنديّ لرئيسه :
'
صديقي لم يعد من ساحة المعركة سيدي, أطلب منكم السماح لي بالذهاب والبحث عنه.'
قال الرئيس :
'
الإذن مرفوض '!!,
'
لا أريدك أن تخاطر بحياتك من أجل رجل من المحتمل أنّه قد مات'
ذهب الجندي, دون أن يعطي أهميّة لرفض رئيسه, وبعد ساعة عاد وهو مصاب بجرحٍ مميت حاملاً جثة صديقه.
كان الرئيس معتزاً بنفسه فقال:
'
لقد قلت لك أنّه قد مات! قل لي أكان يستحق منك كل هذه المخاطرة للعثور على جثّة!؟!'
أجاب الجنديّ محتضراً:
'
بكل تأكيد سيدي !
عندما وجدته كان لا يزال حياً وأستطاع أن يقول لي:
كنت واثقاً بأنّك ستأتي!'


العبره
هكذا يكون الصديق
هو الذي يأتيك دائما ًحتى عندما يتخلى الجميع عنك

هو الذي يحبك في الله دون مصلحة مادية أو معنوية

هو الذي يعينك على طاعة الله

هو الذي يقبل عذرك و يسامحك إذا أخطأت

Müjdecim, kurtaricim, Efendim, Peygamberim;
Sana uymayan ölcü, hayat olsa teperim..



IP
LaRa_
Faal Üye
Faal Üye
Simge
Yabancılar için Türkçe Öğrenimi

Kayıt Tarihi: 22Ekim2007
Gönderilenler: 1082

Alıntı LaRa_ Cevapla bullet Gönderim Zamanı: 01Nisan2009 Saat 12:05


الحياة مرآة أعمالك وصدى أقوالك





يحكى أن أحد الحكماء خرج مع ابنه خارج المدينة ليعرفه على

التضاريس من حوله في جو نقي بعيدا عن صخب المدينة وهمومها..

سلك الإثنان واديا عميقا تحيط به جبال شاهقه وأثناء سيرهما تعثر الطفل في مشيته وسقط

على ركبته فصرخ الطفل على إثرها بصوت مرتفع تعبيرا عن ألمه:آآآآه فإذا به يسمع من

أقصى الوادي من يشاطره الألم بصوت مماثل:آآآآه

نسى الطفل الألم وسارع في دهشة مصدر الصوت : ومن أنت؟؟!

فإذا الجواب يرد على سؤاله: ومن أنت؟؟!

انزعج الطفل من هذا التحدي بالسؤال فرد عليه مؤكدا : بل أنا أسألك من أنت؟

ومرة أخرى لايكون الرد إلا بنفس الجفاء والحدة : بل أنا ؟أسألك من أنت؟

فقد الطفل صوابه بعد أن استثارته المجابهة في الخطاب فصاح غاضبا "أنت جبان.."

فهل كان الجزاء إلا من جنس العمل..وبنفس القوة يجيئ الرد"أنت جبان.."

أدرك الطفل الصغير عندها أنه بحاجة لأن يتعلم فصلا جديدا في الحياة من أبيه الحكيم الذي

وقف بجانبه دون أن يتدخل في المشهد الذي كان من إخراج إبنه

قبل أن يتمادى في تقاذف الشتائم تملك الإبن أعصابه وترك المجال لأبيه لإدارة الموقف حتى

يتفرغ هو لفهم هذا الدرس..

تعامل الأب كعادته بحكمة مع الحدث..وطلب من ولده أن ينتبه للجواب هذه المرة وصــــاح في

الوادي :"إني أحترمك.."

كان الجواب من جنس العمل أيضا.فجاء بنفس نغمة الوقار"إني أحترمك.."

عجب الإبن من تغير لهجة المجيب..ولكن الأب أكمل المساجلة قائلا:"كم أنت رائع"

فلم يقل الرد عن تلك العبارة الراقية"كم أنت رائع"

ذهل الطفل مما سمع ولكن لم يفهم سر التحول في الجواب ولاذ صمت رهيب لينتظر تفسيرا من

أبيه لهذه التجربة الفيزيائية...

علق الأب الحكيم على الواقعة بهذه الحكمة:

"أي بني نحن نسمي هذه الظاهرة الطبيعية في عالم الفيزياء (صدى)..لكنها في الواقع هي

الحياة بعينها..إن الحياة لاتعطيك إلا بقدر ماتعطيها..ولاتحرمك إلا بمقدار ماتحرم نفسك منها.

الحياة مرآة أعمالك وصدى أقوالك..
إذا أردت أن يحبك أحد فأحب غيرك..
وإذا أردت أن يوقرك أحد فوقر غيرك..
وإذا أردت أن يرحمك أحد فارحم غيرك..
وإذا أردت أن يسترك أحد فاستر غيرك..
وإذا أردت الناس أن يساعدوك فساعد غيرك..
وإذا أردت الناس أن يستمعوا إليك ليفهموك فاستمع أليهم لتفهمهم أولا..
 

لاتتوقع من الناس أن يصبروا عليك إلا إذا صبرت عليهم ابتداء

أي بني هذه سنة الله التي تنطبق على شتى مجالات الحياة..وهذا ناموس الكون الذي تجده في

جميع تضاريس الحياة..ستجد ماقدمت وستحصد مازرعت...






Düzenleyen Meysun - 01Nisan2009 Saat 12:06

Müjdecim, kurtaricim, Efendim, Peygamberim;
Sana uymayan ölcü, hayat olsa teperim..



IP
ru-be-ru
Faal Üye
Faal Üye
Simge

Kayıt Tarihi: 18Ocak2009
Gönderilenler: 1344

Alıntı ru-be-ru Cevapla bullet Gönderim Zamanı: 04Nisan2009 Saat 01:08
صديقتي هذه الحكاية رائعة جدا نعم سنجد ما قدمنا وسنحصد ما زرعنا شكا را جزيلا

IP
LaRa_
Faal Üye
Faal Üye
Simge
Yabancılar için Türkçe Öğrenimi

Kayıt Tarihi: 22Ekim2007
Gönderilenler: 1082

Alıntı LaRa_ Cevapla bullet Gönderim Zamanı: 30Ekim2009 Saat 16:40
 
عفوا يااختي الكريمة..
 
 
 

رجل كان عليه دين كثير
وهو فقير ولم يستطع أن يرد الدين لأصحابه ففي النهار بابه
يطرقه الرجال يريدون إرجاع أموالهم وفي الليل الهم يقتله
وهو محتار جدا فسمع حديث الرسول صلى الله عليه وسلم :
(من لزم الاستغفار جعل الله له من كل هم فرجا
ومن كل ضيق مخرجا ورزقه من حيث لايحتسب) فلزم هذا الرجل الاستغفار
وتقول الداعية أن هذا الرجل كان يمشي وهو يستغفر
وكان بقرب مكتب عقار فرأى صاحب العقار يسلم عليه
ويعطيه مبلغ كبير من المال قال الرجل : ولماذا أعطيتني
هذا المال وأنا لا أعرفك وما المناسبة قال صاحب العقار للرجل :
إنني نذرت إذا بيعت لي ارض بمبلغ كذا وكذا
سأعطي أول شخص أراه هذا المبلغ
فقضى هذا الرجل ديونه بفضله تعالى
و صدق سبحانه تعالى : ( فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا يُرْسِلِ السَّمَاء عَلَيْكُم مِّدْرَارًا
وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَل لَّكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَل لَّكُمْ أَنْهَارًا ) [ نوح ]



Müjdecim, kurtaricim, Efendim, Peygamberim;
Sana uymayan ölcü, hayat olsa teperim..



IP
LaRa_
Faal Üye
Faal Üye
Simge
Yabancılar için Türkçe Öğrenimi

Kayıt Tarihi: 22Ekim2007
Gönderilenler: 1082

Alıntı LaRa_ Cevapla bullet Gönderim Zamanı: 10Kasım2010 Saat 15:01


يروى أن صياداً كان السمك يعلق بصنارته بكثرة .. وكان موضع حسد بين زملائه الصيادين . وذات يوم .. استشاطوا غضباً عندما لاحظوا أن الصياد المحظوظ يحتفظ بالسمكة الصغيرة ويرجع السمكة الكبيرة إلى البحر !!! عندها صرخوا فيه : ماذا تفعل ؟ هل أنت مجنون ؟ لماذا ترمي السمكات الكبير...ة ؟ عندها أجابهم الصياد : " لأني أملك مقلاة صغيرة " !!! ……….. قد لانصدق هذه القصة .. لكن للأسف نحن نفعل كل يوم ما فعله هذا الصياد .. نحن نرمي بالأفكار الكبيرة والأحلام الرائعة والاحتمالات الممكنة لنجاحنا خلف أظهرنا على أنها أكبر من عقولنا وإمكانيتنا – كما هي مقلاة ذلك الصياد .. هذا الأمر لا ينطبق فقط على النجاح المادي ..بل أنه ينطبق على النجاح المعنوي أيضا فنحن نستطيع أن نحب أكثر مما نتوقع .. أن نكون أسعد مما نحن عليه أن نعيش حياتنا بشكل أجمل وأكثر فاعلية مما نتخيل يذكرنا أحد الكتاب بذلك فيقول : ( أنت ما تؤمن به ) .. لذا فكر بشكل أكبر .. أحلم بشكل أكبر .. توقع نتائج أكبر .. وادع الله أن يعطيك أكثر .. ماذا سيحدث لو رميت بمقلاتك الصغيرة التي تقيس بها أحلامك واستبدلت بها واحدة أكبر ؟ ماذا سيحدث لو قررت أن حياتك يمكن أن تكون أكثر فاعلية وأكثر سعادة مما هي عليه الآن ؟ ماذا سيحدث لو قررت أن تقترب من الله أكثر وتزداد به ثقة وأملا ؟ ماذا سيحدث لو قررت أن تبدأ بذلك اليوم ؟ ولا ننس حديث النبي محمد صلى الله عليه وسلم اننا اذا سألنا الله - تعالى ..فنسأله الفردوس الأعلى




Müjdecim, kurtaricim, Efendim, Peygamberim;
Sana uymayan ölcü, hayat olsa teperim..



IP
LaRa_
Faal Üye
Faal Üye
Simge
Yabancılar için Türkçe Öğrenimi

Kayıt Tarihi: 22Ekim2007
Gönderilenler: 1082

Alıntı LaRa_ Cevapla bullet Gönderim Zamanı: 09Haziran2011 Saat 13:45

‌كيد امرأة وذكاء رجل

زعموا أنّ أحـد المـلـوك كان يحب أكل

السمك، فجاءه يومًا صياد ومعه سمكه كبيرة، فأهداها للملك ووضعها بين
...يديه، فأعجبته،فأمر له بأربعة ءالاف درهم،
...
فقالت له زوجته: بئس ماصنعت.
فقال الملك لما؟

فقالت:لأنك إذا أعطيت بعد هذا لأحد من حشمك هذاالقدر قال قد أعطاني مثل عطيةالصياد، فقال: لقد صدقت، ولكن يقبح بالملوك، أن يرجعوا في هباتهم، وقد فات الأمر،

فقالت له زوجته: أنا أدبر هذا الحال،
فقال: وكيف ذلك؟

فقالت: تدعو الصياد، وتقول له: هذه السمكه ذكرهي أم أنثى؟
فإن قال ذكر، فقل إنما طلبت أنثى،
وإن قال أنثى قل إنما طلبت ذكرًا.

فنودي على الصياد فعاد، وكان الصياد ذا ذكاء وفطنة،

فقال له الملك:هذه السمكة ذكر أم انثى؟
فقال الصياد: هذه خنثى، لا ذكر ولا أنثى؟

فضحك الملك من كلامه وأمر له بأربعة ءالاف درهم،
فمضى الصياد إلى الخازن،وقبض منه ثمانية ءالاف درهم ووضعها
في جراب كان معه وحملها على عنقه

وهمّ بالخروج، فوقع من الجراب درهم واحد،
فوضع الصياد الجراب عن كاهله
وانحنى على الدرهم فأخذه والملك وزوجته
ينظران إليه،

فقالت زوجة الملك للملك: أرأيت خسة هذا الرجل وسفالته، سقط منه درهم واحد فألقى عن كاهله ثمانية ءالاف درهم وانحنى على الدرهم فأخذه
ولم يسهل عليه أن يتركه ليأخذه غلام من غلمان الملك،

فغضب الملك منه وقال لزوجته: صدقتِ

.ثم أمربإعادة الصياد
وقال له: ياساقط الهمة، لست بإنسان، وضعت هذا المال عن عنقك
لأجل درهم واحد، وأسفت أن تتركه في مكانه؟

فقال الصياد: أطال الله بقاءك أيها الملك، إنني لم أرفع هذا الدرهم لخطره عندي،
وإنما رفعته عن الأرض لأنّ على وجهه صورة الملك وعلى الوجه الآخر اسم
الملك،

فخشيت أن يأتي غيري بغير علم ويضع عليه قدميه فيكون ذلك استخفافًا
باسم الملك، وأكون أنا المؤاخذ بهذا،

فعجب الملك من كلامه واستحسن ما ذكره، فأمر له بأربعة
ءالاف درهم

.فعـاد الصياد ومعه اثنا عشر ألف درهم، وأمر الملك مناديًا،
ينادي: لا يتدبر أحد برأي النساء،

فإنه من تدبر برأيهنّ وأتمر بأمرهن
فسوف يخسر ثلاثة أضعاف دراهمه
منقول




Düzenleyen LaRa_ - 09Haziran2011 Saat 13:49

Müjdecim, kurtaricim, Efendim, Peygamberim;
Sana uymayan ölcü, hayat olsa teperim..



IP
İhtiyar
Faal Üye
Faal Üye
Simge

Kayıt Tarihi: 23Nisan2010
Gönderilenler: 465

Alıntı İhtiyar Cevapla bullet Gönderim Zamanı: 10Haziran2011 Saat 16:16
 
 شكرا يا لارا على قصتك الجميلة


Düzenleyen İhtiyar - 13Haziran2011 Saat 14:52

 İNSANLARI TANIDIKÇA KÖPEKLERE SAYGIM ARTTI...
IP

<< Önceki Sayfa   2
Yanıt Yaz Yeni Konu Gönder
Konuyu Yazdır Konuyu Yazdır

Forum Atla
Kapalı Foruma Yeni Konu Gönderme
Kapalı Forumdaki Konulara Cevap Yazma
Kapalı Forumda Cevapları Silme
Kapalı Forumdaki Cevapları Düzenleme
Kapalı Forumda Anket Açma
Kapalı Forumda Anketlerde Oy Kullanma


Copyright ©2001-2006 Web Wiz Guide

Bu Sayfa 0,136 Saniyede Yüklendi.