Onlinearabic.net Anasayfası   Aktif KonularAktif Konular  TakvimTakvim  Forumu AraArama  YardımYardım  Kayıt OlKayıt Ol  GirişGiriş   
aöf ilahiyat önlisans arapça dersleri
! هيا نكتب باللغة العربية
  Forum Anasayfası Onlinearabic.net يمكنكم أن تكتبوا في باب هذا المنتدى بالعربية فقط! هيا نكتب باللغة العربية
Mesaj icon Konu: ابيات شعرية في عمر بن الخطاب رضي الله عنه Yanıt Yaz Yeni Konu Gönder
Pratik Arapça Dersleri
Yazar Mesaj
HalitB
Faal Üye
Faal Üye
Simge

Kayıt Tarihi: 06Haziran2008
Konum: Ystanbul
Gönderilenler: 1313

Alıntı HalitB Cevapla bullet Konu: ابيات شعرية في عمر بن الخطاب رضي الله عنه
    Gönderim Zamanı: 07Ağustos2008 Saat 17:56



هذه أبيات شعرية من تأليف الدكتور عباس الجنابي
 

المَنَاقبُ العُمَرية

 

قصيدة للشاعر العراقي الدكتور عباس الجنابي

 

ما منْ حديث ٍ به المُخـْتار يفـْتخرُ

الاّ وكُنْت الذي يعْنيه يا عُمــــــرُ

 

والسابقينَ من الأصحاب، ما نقضوا

عَهْدا، ولا خالفوا أمْراً به أ ُمـــــروا

 

كواكبٌ في سماء المجدِ لامِعَـــــة ٌ

جباهِهُمْ تنحَني لله والغـُـــــــــررُ

 

يا راشداً هَـزَّتْ الأجيال سيرَتُـــهُ

وبالميامين حصرا ً تشْمَخُ السِيَرُ

 

في روضةِ الدين أنهارٌ فضائلُكَ الـ

كُبرى  بها الدهرُ والأزمانُ تنغمرُ

 

ضجّتْ قُريشٌ وقدْ سفـّهْتَ في علن ٍ

أصنامَها وبدا يعْتامُها الخطـــــــــرُ

 

أقبلْت أذ أدبروا،،أقدمت إذ ذُعروا

وفـّيْتَ إذ غدروا،، آمنْت إذ كفـَروا

 

لك السوابقُ لا يحظى بها أحــدٌ

ولمْ يَحُز ْ مثلـَها جنُّ ولا بشــرُ

 

فحينَ جفـّتْ ضروعُ الغيم قـُلتَ لهُمْ:

صلـّوا سيَنـْزلُ منْ عليائه المَطَـــرُ

 

سَنَنْتَها سُنّة ً بالخير عامــــــــرة ً

ففي الصلاة ِ ضلال ِ الشـّر ِ ينْحسرُ

 

عام الرمادة ِ أشبعتَ الجياع َ ولمْ

تُسـْرفْ، وقد نعموا بالخير ِ وازدهروا

 

وَقـَفـْتَ تدْرأ ُ نَهـاّزا ً ومُنْتفعــــاً

فما تطاولَ طمّاعٌ ومُحْتـــــكرُ

 

تجسَدَ العدْلُ في أمْر ٍ نهضتَ به

ولم يزل عطرُهُ في الناس ينتشرُ

 

لك الكراماتُ بحـْـرٌ لا قرار لهُ

وأنت كلُ عظيم فيك يُختصرُ

 

كمْ قلتَ رأيا حصيفا ً وانتفضتَ لهُ

ووافقتـْكَ به الآياتُ والســُوَرُ

 

وكمْ زرَعْتَ مفاهيما شمَختَ بها

ما زال ينضجُ في أشجارها الثمَرُ

 

يفِرّ ُ عن درْبك الشيطانُ مُتـّخذا ً

درباً سواهُ فيمضي ما لهُ أثـَرُ

 

وتستغيثُ بك الأخلاقُ مُؤْمنة ً

بأنّ وجهكَ في أفلاكها قمَرُ

 

عسسْتَ والناسُ تأوي في مضاجعِها

وكُنْت تسهرُ حتّى يطلِعَ الّسحرُ

 

القولُ والفعلُ في شخص اذا اجتمَعَا

تجَسـّدَ الحقّ ُ واهتـزّتْ لهُ العُصُــرُ

 

 

آب/أغسطس 2008






IP

Yanıt Yaz Yeni Konu Gönder
Konuyu Yazdır Konuyu Yazdır

Forum Atla
Kapalı Foruma Yeni Konu Gönderme
Kapalı Forumdaki Konulara Cevap Yazma
Kapalı Forumda Cevapları Silme
Kapalı Forumdaki Cevapları Düzenleme
Kapalı Forumda Anket Açma
Kapalı Forumda Anketlerde Oy Kullanma


Copyright ©2001-2006 Web Wiz Guide

Bu Sayfa 0,109 Saniyede Yüklendi.