Onlinearabic.net Anasayfası   Aktif KonularAktif Konular  TakvimTakvim  Forumu AraArama  YardımYardım  Kayıt OlKayıt Ol  GirişGiriş   
aöf ilahiyat önlisans arapça dersleri
الأخبار العربية - Arapça Haberler
  Forum Anasayfası Onlinearabic.netابواب المراسلة العربية ARAPÇA YAZIŞMA GRUPLARIالأخبار العربية - Arapça Haberler
Mesaj icon Konu: هل أصبحت الرسائل القصيرة عبر الجوال خطراً يهدد علا Yanıt Yaz Yeni Konu Gönder
Pratik Arapça Dersleri
Yazar Mesaj
scelik
Moderator
Moderator
Simge
Yabancılar için Türkçe Öğrenimi

Kayıt Tarihi: 01Ekim2006
Konum: Rize
Gönderilenler: 7217

Alıntı scelik Cevapla bullet Konu: هل أصبحت الرسائل القصيرة عبر الجوال خطراً يهدد علا
    Gönderim Zamanı: 31Temmuz2008 Saat 10:43



هل أصبحت الرسائل القصيرة عبر الجوال خطراً يهدد علاقاتنا الاجتماعية وروابطنا الإنسانية؟


 
جازان - تحقيق علي المدخلي
اصبحت الرسائل القصيرة عبر الجوال خطراً يهدد علاقاتنا الاجتماعية وروابطنا الإنسانية، فالتهاني والتعازي اصبحت تتداول عن طريق تلك الرسائل، فقضت على الزيارات واللقاءات الأسرية والتواصل الاجتماعي بين الناس لقد اخذت روابطنا وعلاقاتنا فيما بيننا شكلاً اليكترونياً، فصرنا نهنئ ونواسي ونتشارك في المناسبات المختلفة من خلال بضع كلمات على شاشة الموبايل، فلا وقت للزيارات والروتين الاجتماعي، فالرسائل القصيرة في مفهوم العصر الحديث «توفر الوقت والجهد» مجموعة من الكلمات اصبحت هي الرابط الوحيد بيننا وبين ذوينا وأصدقائنا ومن نحب، لقد تشبثنا بالتكنولوجيا والتطور، وانبهرنا بهما الى درجة قتل الروابط والصلات الحميمة بين الناس، فماذا سيكون الحال في السنوات القادمة، والى اين ستصل بنا التطورات الحديثة التي صنعت بيننا وبين من حولنا فجوة كبيرة فأصبحنا نعيش فراغاً اجتماعياً ووجدانياً قد لا نستشعره في نفس اللحظة، لكن حينما نلجأ الى انفسنا سنكتشف ان كل ما حولنا تسيره التكنولوجيا، حتى المحبة والتواصل بين الناس اصبحا اسيرين لأزرار هاتف محمول.

متغيرات:

محمد العلوي يقول: رسائل الجوال القصيرة تتناسب تماماً مع السرعة التي طرأت على حياتنا في العصر الحديث، فلا وقت لدينا للزيارات، وأنا اتفق في ان هذه المسألة قد اثرت بشكل سلبي كبير على طبيعة علاقات الناس وتواصلهم، فأصبح هناك نوع من التباعد، وصارت الرسائل القصيرة هي الوسيلة الأسرع والأسهل للتواصل مع الآخرين حتى ان مضى وقت طويل دون ان نراهم، ويضيف محمد: ان الزمن يتطور، حتى علاقات الناس اصبحت تتأثر بالمتغيرات وتأخذ طابعاً حديثاً، ومن يدري ماذا سيحدث للروابط الاجتماعية في الأعوام القادمة، فكل يوم اصبحنا في تباعد أكثر من اليوم الذي سبقه. حيث ان الرسالة القصيرة اليوم حلت محل الزيارة التي قد تأخذ منا وقتاً طويلاً في زحام الشارع وفي السلامات والتحيات ويضيف محمد: ان الزمن بتطور مذهل، حتى علاقات الناس اصبحت تتأثر بالمتغيرات وتأخذ طابعاً حديثاً، ومن يدري ماذا سيحدث للروابط الاجتماعية في الأعوام القادمة، فكل يوم اصبحنا في تباعد اكثر من اليوم الذي سبقه.

رهينة:

يقول فهد العواجي بالفعل طغت التكنولوجيا على حياتنا بشكل كبير حتى اصبحت علاقاتنا مع الآخرين من الأهل والأصدقاء رهينة لهذه التكنولوجيا، فقد ارسل رسالة قصيرة الى صديقي وأظل رهين الموبايل الذي قد يخطئ او يحدث به خلل فلا تصل الرسالة، نعم قبل اختراع الرسائل القصيرة كنا أكثر تواصلاً وترابطاً فيما بيننا، وعلى اقل تقدير ان صعبت علينا الزيارات فكانت الاتصالات الهاتفية بديلاً لها، اما اليوم فقد اصبحنا نتحاور بالرسائل اكثر من الزيارات او حتى المكالمات الهاتفية التي قد يكون بها نوع من التواصل اكبر من ارسال مجرد رسالة لا نستطيع حتى ان نسمع صوت صاحبها، ولكن من الصعب ان تغير ما حدث، فنحن نشعر بالتباعد ولكن التكنولوجيا تغلبنا ولا تمنحنا فرصة لمجرد ان نفكر في وسائل اخرى تجعلنا اكثر قرباً فيما بيننا، وقد تألمت كثيراً لموقف حدث لي العام الماضي، حيث كانت خطوبتي ودعيت الى الحفل عدداً من الاصدقاء المقربين فقط، ولم اكن اتوقع ان احدا منهم لن يأتي، وخلال الحفل لم ارهم قط، وبعد عودتي الى المنزل فوجئت برسائل قصيرة منهم يعتذر عدد منهم عن عدم الحضور ويباركون لي.

حالات:

في المقابل يؤيد الإعلامي جماح دغريري مسألة التواصل بين الناس من خلال المسجات «مبرراً ذلك بالقول: الناس كلها منشغلة في العمل، وأصبح لا مجال لزيارات ومجاملات اجتماعية مثلما كان في السابق، لكن من ناحية اخرى هناك حالات لا يصح بها استخدام الرسائل القصيرة مثل حالات الوفاة مثلاً، فكيف يمكن ان تكون التعازي من خلال رسالة موبايل، فإن اهل المتوفى يكونون مصابين بالألم والحزن ولا وقت لديهم للاطلاع على الرسائل القصيرة التي تصلهم، ثم ان في مجتمعنا من العيب جداً الا يذهب الرجل ليقدم العزاء، وقد يكون استخدام المسجات «مقبولاً من اجل التواصل مع الناس في أيام العيد مثلاً، فليس من المطلوب ان نزور جميع الأشخاص الذين نعرفهم، فمن اين نأتي بالوقت لذلك، ثم ان كل الناس منشغلون حتى في فترة الأعياد لذلك فإن الرسائل القصيرة هي اسهل طريقة للتواصل مع اكبر عدد من الناس في مثل تلك المناسبات.

حقيقة:

اما طارق هزازي فقد جاء رأيه يحمل مصداقية كبيرة ومصارحة اكثر مع النفس البشرية: من المستحيل ان يلغي الموبايل او الرسائل القصيرة العلاقات بين الناس وبعضها، فنحن نظل بحاجة الى من حولنا مهما اخذتنا انشغالات الحياة، ثم لماذا نقول ان التكنولوجيا هي السبب في التباعد الإنساني فيما بيننا؟! لماذا نعلق اخطاءنا دائما على التكنولوجيا والتطور الحاصل اليوم؟!.

الحقيقة الأكيدة هي ان الناس هي التي تغيرت وليست التكنولوجيا هي التي غيرتنا، فإن التقدم العلمي والالكتروني خدمنا كثيراً في مجالات عديدة، ولكننا للأسف نتعامل مع هذا التقدم الكبير بشكل سيئ وسلبي يضرنا اكثر مما ينفعنا، لكن بالنهاية نظل بشراً في حاجة الى من يسمعنا ونسمعه، ولا اعتقد ان هناك شخصاً يحب ان يعيش بمفرده معزولاً عن الناس داخل غرفة مغلقة!.

على الرف:

حسن الصميلي عقب على هذا الموضوع بقوله: لقد انتشرت رسائل المحمول بشكل غير عادي، فطالما اجلس في عملي لا تكف نغمات الرسائل المختلفة عن الرنين الى حد الإزعاج، انه فيروس عجيب انتشر بيننا وفي ازدياد مستمر، اما عن علاقاتنا الاجتماعية بالآخرين فحدث ولا حرج، لم تكن التكنولوجيا وحدها من اسباب القضاء على هذه العلاقات الجميلة الدافئة التي تفتقدها قلوبنا، بل مشاغل العمل وضغوط الحياة وهموم المنزل والأسرة ورعايتهم، كل ذلك جعلنا ننسى الآخرين، ثم جاءت التكنولوجيا لتكتمل الطامة الكبرى، كل علاقاتنا بالناس الآن اصبحت تنحصر في رسالة قصيرة ترسل يوم العيد، وبقية ايام السنة نضع تواصلنا الاجتماعي على الرف! لأنه لا وقت لدينا للتزاور للأسف.




الطالب المجتهد
IP
lama
Yeni Üye
Yeni Üye


Kayıt Tarihi: 02Eylül2008
Gönderilenler: 0

Alıntı lama Cevapla bullet Gönderim Zamanı: 02Eylül2008 Saat 08:58



شكرا لك أخي على هذا التقرير الذي يوجد فعلا في علاقاتنا
وأنوه لك أن مصدر هذا الموضوع من جريدة الرياض الموجودة في السعودية  جريدتي المفضلة
ولأني من الرياض أيضا 
شكرا لك


Düzenleyen lama - 02Eylül2008 Saat 08:59



IP

Yanıt Yaz Yeni Konu Gönder
Konuyu Yazdır Konuyu Yazdır

Forum Atla
Kapalı Foruma Yeni Konu Gönderme
Kapalı Forumdaki Konulara Cevap Yazma
Kapalı Forumda Cevapları Silme
Kapalı Forumdaki Cevapları Düzenleme
Kapalı Forumda Anket Açma
Kapalı Forumda Anketlerde Oy Kullanma


Copyright ©2001-2006 Web Wiz Guide

Bu Sayfa 0,078 Saniyede Yüklendi.