Onlinearabic.net Anasayfası   Aktif KonularAktif Konular  TakvimTakvim  Forumu AraArama  YardımYardım  Kayıt OlKayıt Ol  GirişGiriş   
aöf ilahiyat önlisans arapça dersleri
الأخبار العربية - Arapça Haberler
  Forum Anasayfası Onlinearabic.netابواب المراسلة العربية ARAPÇA YAZIŞMA GRUPLARIالأخبار العربية - Arapça Haberler
Mesaj icon Konu: المحكمة الدستورية ترفض إغلاق حزب العدالة والتنمية Yanıt Yaz Yeni Konu Gönder
Pratik Arapça Dersleri
Yazar Mesaj
scelik
Moderator
Moderator
Simge
Yabancılar için Türkçe Öğrenimi

Kayıt Tarihi: 01Ekim2006
Konum: Rize
Gönderilenler: 7217

Alıntı scelik Cevapla bullet Konu: المحكمة الدستورية ترفض إغلاق حزب العدالة والتنمية
    Gönderim Zamanı: 30Temmuz2008 Saat 18:54



المحكمة الدستورية ترفض إغلاق حزب العدالة والتنمية
أعلنت المحكمة الدستورية قرارها النهائي في الدعوي المرفوعة لإغلاق حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا.

وجاء قرار المحكمة بعد 3 أيام من المداولات، خلصت فيه إلى توجيه إنذار للحزب، وحرمانه من المساعدات المالية، بمنع نصف  كانت تصله.

 وقال رئيس المحكمة الدستورية هاشم كليتش في المؤتمر الصحفي الذي عقده لإعلان القرار إن المحكمة رفضت إغلاق حزب العدالة والتنمية ولكنها قررت بتوجيه الإنذار له ومنعه من نصف المساعدات التي كان يحصل عليها الحزب من خزانة الدولة.

وصوت 6 من القضاة لإغلاق حزب العدالة والتنمية وطلب 4 بحرمانه من المساعدات المالية بينما رفض قاض معاقبة الحزب وطلب رفض الدعوى.

ولإغلاق حزب العدالة والتنمية كان لابد أن يصوت 7 من القضاة لإغلاقه.

وقبل إعلان القرار أكد كليتش أن القضاة تعرضوا لضغوط من الداخل والخارج ولكنهم لم يأخذوا تلك الضغوط بعين الاعتبار في قرارهم.

وقد طالب كبير ممثلي الادعاء العام عبد الرحمن يالتشينكايا بإغلاق حزب العدالة والتنمية وحظر 71 من قادته من ممارسة العمل السياسي بتهمة تحول الحزب إلى بؤرة للأنشطة المناهضة للعلمانية.

حسب ما أعلن من حزب العدالة والتنمية، سيعقد رئيس الوزراء التركي وزعيم الحزب الحاكم رجب طيب أردوغان اجتماعا طارئا مع قادة حزب العدالة والتنمية في مقر الحزب بأنقرة لبحث قرار المحكمة وأن الحزب فرض على نوابه حظر التحدث إلى وسائل الإعلام.

ومن المتوقع أن يلقي رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان كلمة متلفزة إلى الشعب التركي وأن تجتمع الكتلة البرلمانية لحزب العدالة والتنمية غدا في البرلمان لبحث نتائج القرار.

وقد واصلت المحكمة الدستورية مداولاتها التي بدأت يوم الاثنين إلى أن يصل إلى القرار.

وتابع عدد كبير من الصحفيين من مختلف وسائل الإعلام المؤتمر الصحفي الذي أعلن فيه رئيس المحكمة الدستورية هاشم كليتش قرار قضاة المحكمة، واتخذت قوات الأمن تدابير أمنية مشددة ونشرت حول المحكمة 300 شرطيا.

وارتفعت أسواق المال خلال الاسبوع المنصرم بسبب التفاؤل من أن المحكمة الدستورية لن تحظر الحزب الحاكم. وارتفعت الليرة التركية حوالي 1.5% أمام الدولار كما ارتفعت الاسهم 3%.

وكانت المحكمة ومقرها أنقرة قالت انها ستحاول الوصول لقرار بأسرع وقت ممكن في قضية سببت غموضا سياسيا في البلاد التي تطمح للانضمام للاتحاد الاوروبي.

وكان الاتحاد الاوروبي انتقد القضية قائلا ان نوعية الاتهامات التي أثارها الادعاء يجب أن تناقش في البرلمان واتخاذ قرار بشأنها في صناديق الاقتراع وليس في قاعة المحكمة.

وحظرت تركيا أكثر من 20 حزبا سياسيا بسبب أنشطة اسلامية أو كردية انفصالية ولكن لم يكن أي منها يحظى بشعبية كبيرة مثل الحزب الحاكم.

 

http://ar.timeturk.com/ 30.07.2008 تمت طباعتها من موقع ... في



الطالب المجتهد
IP
scelik
Moderator
Moderator
Simge
Yabancılar için Türkçe Öğrenimi

Kayıt Tarihi: 01Ekim2006
Konum: Rize
Gönderilenler: 7217

Alıntı scelik Cevapla bullet Gönderim Zamanı: 30Temmuz2008 Saat 19:13



دستورية تركيا ترفض حظر حزب العدالة والتنمية

رفضت المحكمة الدستورية في تركيا حظر حزب العدالة والتنمية الحاكم, كما طلب المدعي العام التركي, بعد معركة قانونية استمرت أسابيع.
 
وقال رئيس المحكمة هاشم كيليتش إن المحكمة قررت فقط حرمان الحزب من نصف المخصصات المالية التي تمنحها له الدولة, وهو بمثابة إنذار جاد للعدالة والتنمية على حد قوله.
 
وحسب كيليتش صوت ستة قضاة لصالح الحظر وخمسة لصالح حرمانه من المساعدات, فيما صوت آخر لصالح رفض الدعوى كليا.
 
وكان المدعي العام التمس حظر الحزب بحجة تقويضه مبادئ العلمانية, وطلب حله ومنع 71 من سياسييه من العمل السياسي بينهم رئيس الجمهورية عبد الله غل ورئيس الوزراء رجب طيب أردوغان, بحجة مناهضة العلمانية في تركيا وأسلمة المجتمع, مستشهدا مثلا بمنعه مبيعات الكحول أو الحد منها في بلديات يسيطر عليها, وتشجيعه الزي الإسلامي.
 
غير أن الحزب يؤكد تمسكه بالعلمانية, ويشير إلى رصيده الاقتصادي, وإلى مفاوضات الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي التي تخوضها حكومته.
 
قائمة طويلة
ومنعت المحكمة الدستورية سابقا أكثر من عشرين حزبا سياسيا بحجة ممارستها أنشطة إسلامية أو كردية انفصالية.
 
وانتقد الاتحاد الأوروبي -الذي تسعى تركيا للانضمام إليه- الدعوى المرفوعة ضد العدالة والتنمية, وقال إن التهم الموجهة ضد الحزب يجب أن تناقش في البرلمان, وتبت فيها صناديق الاقتراع.
 
لكن محكمة حقوق الإنسان الأوروبية في ستراتسبورغ  رفضت أن تنظر باستعجال في طلب مواطن تركي طلب منها فيه إجراء مؤقتا يمنع المحكمة الدستورية من النظر في دعوى الحل, التي وصفها بأنها انتهاك لحرية الفكر والعقيدة.
 
أحدث الجولات
والقضية التي رفعها المدعي العام أحدث جولة صراع بين حزب العدالة والتنمية -وهو تحالف لأنصار المحافظين المتدينين والليبراليين الاقتصاديين ووسط اليمين- ونواة صلبة تدافع عن العلمانية التركية خاصة في الجيش والقضاء والجامعات.
 
وقال رئيس لجنة صياغة الدستور التركي أرغون أزبودون للجزيرة إن حل الحزب يخالف لا المعايير الدولية فقط, بل ومعايير الدستور التركي ذاته, وتوقع أن تكون له تداعيات خطيرة على السياسة التركية داخليا وخارجيا, ورجح فوز الحزب الجديد -الذي سيجتمع فيه نواب العدالة والتنمية- بتعاطف جماهيري أكبر في الانتخابات المبكرة.




الطالب المجتهد
IP
visam
Faal Üye
Faal Üye


Kayıt Tarihi: 22Şubat2008
Gönderilenler: 2331

Alıntı visam Cevapla bullet Gönderim Zamanı: 30Temmuz2008 Saat 19:19
دستورية تركيا ترفض حظر حزب العدالة والتنمية
النصاب القانوني الذي يسمح بحظر العدالة والتنمية لم يكتمل (الفرنسية-أرشيف)

رفضت المحكمة الدستورية في تركيا حظر حزب العدالة والتنمية الحاكم, كما طلب المدعي العام التركي, بعد معركة قانونية استمرت أسابيع.
 
وقال رئيس المحكمة هاشم كيليتش إن المحكمة قررت فقط حرمان الحزب من نصف المخصصات المالية التي تمنحها له الدولة, وهو بمثابة إنذار جاد للعدالة والتنمية على حد قوله.
 
وحسب كيليتش صوت ستة قضاة لصالح الحظر وخمسة لصالح حرمانه من المساعدات, فيما صوت آخر لصالح رفض الدعوى كليا.
 
وكان المدعي العام التمس حظر الحزب بحجة تقويضه مبادئ العلمانية, وطلب حله ومنع 71 من سياسييه من العمل السياسي بينهم رئيس الجمهورية عبد الله غل ورئيس الوزراء رجب طيب أردوغان, بحجة مناهضة العلمانية في تركيا وأسلمة المجتمع, مستشهدا مثلا بمنعه مبيعات الكحول أو الحد منها في بلديات يسيطر عليها, وتشجيعه الزي الإسلامي.
 
غير أن الحزب يؤكد تمسكه بالعلمانية, ويشير إلى رصيده الاقتصادي, وإلى مفاوضات الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي التي تخوضها حكومته.
 
 
Partinin kapatılmamış olmasını sevinçle karşılıyorum. Ancak "adalet" mekanizmasına da alkış tutmuyorum. Uyduruk ve kıytırık davalarla ülke gündemini meşgul etmiş olmaları bile esef verici bir durumdur. 
 
Sadık kardeş kusura bakma; 2. haberi aynı yerden alıntılamış olduk.Sonradan fark ettim.  
 


Düzenleyen visam - 30Temmuz2008 Saat 19:26

IP

Yanıt Yaz Yeni Konu Gönder
Konuyu Yazdır Konuyu Yazdır

Forum Atla
Kapalı Foruma Yeni Konu Gönderme
Kapalı Forumdaki Konulara Cevap Yazma
Kapalı Forumda Cevapları Silme
Kapalı Forumdaki Cevapları Düzenleme
Kapalı Forumda Anket Açma
Kapalı Forumda Anketlerde Oy Kullanma


Copyright ©2001-2006 Web Wiz Guide

Bu Sayfa 0,141 Saniyede Yüklendi.