Onlinearabic.net Anasayfası   Aktif KonularAktif Konular  TakvimTakvim  Forumu AraArama  YardımYardım  Kayıt OlKayıt Ol  GirişGiriş   
aöf ilahiyat önlisans arapça dersleri
Arapça'dan Türkçe'ye Tercüme Çalışmaları
  Forum Anasayfası Onlinearabic.netالدراسات الترجمة - TERCÜME ÇALIŞMALARIArapça'dan Türkçe'ye Tercüme Çalışmaları
Mesaj icon Konu: التركمان في بلاد الشام السورية Yanıt Yaz Yeni Konu Gönder
Pratik Arapça Dersleri
Yazar Mesaj
dilina
Yeni Üye
Yeni Üye
Simge

Kayıt Tarihi: 06Nisan2008
Konum: İstanbul
Gönderilenler: 0

Alıntı dilina Cevapla bullet Konu: التركمان في بلاد الشام السورية
    Gönderim Zamanı: 10Nisan2008 Saat 21:28



ويمتهن التركمان من سكان الريف الزراعة وتربية الحيوانات على نحو ما هي حال أقرانهم من أبناء الريف السوري ، فيما يغلب العمل الحر والاشتغال بالوظيفة العامة بالنسبة للتركمان المقيمين في المدن ، وبخاصة المقيمين في دمشق ، والذين فقدوا أراضيهم في مرتفعات الجولان بعد نزوحهم منها عام 1967 . والتركمان يتبعون الدين الإسلامي ، وهو دين الأكثرية من سكان سوريا وغالبا فإنهم متدينون ، وهم يتكلمون العربية ، وبعضهم يتكلم التركية القديمة وفيها الكثير من المفردات العربية ، وهم أكثر ميلا للاندماج في الحياة العامة بحكم تقاربهم وتفاعلهم معها ، حيث لا يميز القانون السوري بين المواطنين من أصول تركمانية وغيرهم من السوريين ، وقد لعب التركمان من أبناء قرى الجولان دورا معروفا في المقاومة الشعبية التي ظهرت في الجولان أثناء حرب 1967 . الحروب الصليبية ، حيث شارك التركمان في الدفاع عن بلاد الشام أثناء تلك الحروب ، وهم المعروفين بفروسيتهم ، وتبدو هذه الرواية أكثر قربا إلى الواقع ، حيث كان بين قادة جيوش صلاح الدين الأيوبي ، قائد تركماني بارز هو مظفر الدين كوجك ( كوكبورو ) أحد قادة صلاح الدين وزوج شقيقته ، وهو أمير دولة الأتابكة في أربيل ، حيث شهد المعركة الكبرى في حطين ، وقد انضم إلى جيش صلاح الدين فيما بعد القائد التركماني يوسف زين الدين وهو أمير أتابكة الموصل في شمال العراق . ويعتبر هذان القائدان من أسباب قدوم التركمان إلى فلسطين وكما هو طابع التركمان في كل مناطق تواجدهم ، فإنهم تمكنوا من الاندماج الكلي مع محيطهم العربي . وبالإمكان القول أنهم صاروا عربا من أصول تركمانية . وهناك مجموعة تركمانية تنتشر في المنطقة الفاصلة بين الفرات ومدينة إعزاز شمال حلب (( وللتركمان مآثر كبيرة في تحرير مدينة إعزاز التي كانت محتلة من قبل الفرنج . يقول مؤلف كتاب الروضتين ، سبق الإشارة إليه ، في الجزء الأول الصفحة 243، ... قال أبو يعلي ، وورد الخبر في الخامس من المحرم من ناحية حلب بأن عسكر التركمان ظفر بابن جوسلين صاحب إعزاز وأصحابه ووقعوا في قبضة الأسر في قلعة حلب فسر هذا الفتح كافة الناس . كان ذلك في عهد السلطان مسعود بن قلبيج أرسلان السلجوقي صاحب قونية )) .

وتجدر الإشارة إلى أن التركمان من أبناء قرى الجولان قاوموا العدوان الإسرائيلي الغاشم عام 1967 مقاومة باسلة ولعبوا دورا بطوليا معروفا في المقاومة الشعبية التي اندلعت في الجولان أثناء الحرب وقدموا العديد من الشهداء الذين سقطوا دفاعا عن ارض وطنهم السوري الغالي . ومما تقدم يتضح بان التركمان والأتراك قد سكنوا بلاد الشام ، منذ القرن الأول للهجرة ، أي قبل نحو 1300 عاما . وحكموها، بصورة مباشرة أو غير مباشرة، لمدة أكثر من عشرة قرون. وتقاسموا مع أخوانهم العرب والأكراد والقوميات الأخرى السراء والضراء . لا تتوفر عموما إحصائيات رسمية دقيقة بعدد نفوس التركمان في سوريا ، مثلهم مثل باقي دول العربية الأخرى حيث يعتقد أن عدد نفوسهم يتجاوز مليون ونصف المليون نسمة يتوزعون في تجمعات سكانية في المدن الكبيرة والقرى والأرياف التي اشرنا إلى قسم منها . بيد أن هناك تخمينات أخرى تقدر عدد نفوسهم بـ ( 3 ملايين نسمة تقريبا ) . يمتهن التركمان من سكان الريف الزراعة وتربية الحيوانات على نحو ما هي حال أقرانهم من أبناء الريف السوري ، فيما يغلب العمل الحر والاشتغال بالوظائف الحكومية العامة بالنسبة للتركمان المقيمين في المدن . تعتبر سوريا ، شأنها ، شأن شقيقتها وجارتها العراق ، بلد متعدد القوميات والطوائف والمذاهب ، يتعايش فيه إلى جانب القومية العربية العديد من القوميات الأخرى مثل التركمانية والكردية والأشورية والأرمن والشركس والداغستانيين والشيشان والسريان وقليل من اليهود و البوسنين . يميز السوريين بين التركمان وبين الأتراك والشركس والداغستانيين والشيشان بالرغم عن أنهم جميعا من الأصول التركية . حيث يعتبرن التركمان الذين يعيشون في المدن أتراكا والذين يعيشون في القرى والأرياف تركمانا . وعلى هذا الأساس فأن التركمان في سوريا ينقسمون إلى نوعين :
1ـ التركمان الذين يقطنون في المدن الكبيرة مثل حلب وحمص و دمشق و حماه. يعتبرهم السوريون أتراكا ، وهم في الواقع أسر تركمانية أصيلة أستعربت معظمها بسبب التزاوج والاندماج والانصهار مع أشقائهم وأخوانهم العرب .
2ـ أما الأسر التركمانية التي تعيش في القرى والأرياف المنتشرة في الربوع السورية ، و خاصة القرى المنتشرة حول المدن ، حلب و اللاذقية و حمص وحماة ، يطلق عليهم السوريون صفة التركمان . يتركز تواجد التركمان بنسب عالية في المدن الكبيرة مثل ، حلب و حمص و حماه والعاصمة دمشق و اللاذقية . بيد أن معظم العوائل التركمانية التي استقرت في هذه المدن ، قد نسيت أو تناست أو حتى تجاهلت أصولها القومية بسبب الاختلاط والتزاوج والاندماج والانصهار بمرور الزمن . ورغما عن هذه الحقيقة ، ما يزال هناك عوائل تركمانية كثيرة ، في هذه المدن ، تتحدث اللغة التركمانية وتعتز بأصولها القومية وتتسمى بأسماء عوائلها الكبيرة والعريقة كعائلة العماد حسن التركماني وزير الدفاع الحالي . ولا يخفى أن هناك عوامل و أسباب كثيرة أخرى ، كانت عاملا مساعداً لنسيان كثير من العائلات التركية والتركمانية لأصولها الأثنية ، ومن بين تلك العوامل والأسباب :
يتميز التركمان بالشفافية وعدم التعصب القومي الشوفيني . أن البخاري و مسلم و ابن النفيس و الرازي و الفارابي كلهم من أصول تركية أو تركمانية . يعتنق التركمان السوريون الدين الإسلامي ، ويتميزون بالتدين . يجيدون اللغة العربية . نبغ من بينهم الشعراء والكتاب والمفكرين والسياسيين كبار . وما يزال هناك عوائل كثيرة يتكلم أبنائها التركية القديمة ، والتي تحتوي مفردات عربية كثيرة . ويكتبون لغتهم بالأبجدية العربية . يميل التركمان إلى الاندماج في الحياة العامة بحكم شفافيتهم وانفتاحهم وتفاعلهم مع المجتمعات التي يعيشون فيها . أما من الناحية الاجتماعية ، فأن تأثير التركمان والأتراك ، في الحياة الاجتماعية السورية واضح وجلي ، من خلال استخدام المفردات اللغوية التركية في اللهجة العامية الشامية ، بالإضافة إلى العادات والتقاليد التركية التي أصبحت جزءً من الحياة اليومية في البلاد ، وان معظم المأكولات والحلويات الشامية اللذيذة تركية المنشأ والمواصفات والاسم . تعود أصول معظم العائلات السورية الغنية في المدن إلى التركمانية أو التركية ، ويشكل التركمان الأقليات الكبيرة في معظم المدن السورية ، فمثلا هناك مثل شعبي في مدينة حمص يقول : ( اللي مانو تركماني يروح يدور على أصلو ) ويراد به أن أغلب الأسر الحمصية هي أسر تركمانية . فمن أشهر العائلات التركية في مدينة حمص هي عائلة الباشا مصطفى بن حسين التركماني ، ويلقبون حاليا بلقب الحسيني ، وعائلة الأتاسي وعائلة حسام الدين الحسامي وعائلة الصوفي وعائلة الوفائي .. وقد امتازت هذه العوائل التركية بعراقتها و حسن سمعتها . ولعبت دورا مشرفا ورائدا في تاريخ هذا البلد العريق . و مازال عدد من هذه الأسرة تعتز بتركيتها إلى الآن . ومن العائلات التركية والتركمانية المعروفة في مدينة حماه ، عائلة العظم المشهورة. ومن أشهر العوائل التركمانية في دمشق ، عائلة العظمة ، و إليها ينتسب الشهيد يوسف العظمة و عائلة القباني ( قبانجي ) التي ينتسب إليها كلاً من أبي خليل القباني و الشاعر الكبير نزار القباني ولعل أبرز الشخصيات التركمانية في سوريا في الوقت الحاضر هي وزير الدفاع السوري العماد حسن التركماني . كما ذكرنا فأن هناك قرى تركمانية صرفة ، في سوريا وقرى مختلطة من عدة قوميات كالعرب أو الأكراد .. مثل قرى تاشلي هيوك وسلوى ميرخان وهواهيوك وزلف وتركمان بارح وقبة التركمان وكربجلي وحليصة وام الطيور وريحانية وصليب التركمان وقرى أخرى كثيرة . شيدت الدولة العثمانية معظم هذه القرى بجوار طريق الحج ، وأسكن فيها التركمان لحماية طريق الحج من قطاع الطرق واللصوص .. حيث كان البدو يشنون غارات سطوٍ على قوافل الحجاج و التجار .. كما أقامت القرى الأخرى قرب المناطق غير المستقرة أمنياً . التركماني السوري يولي الإسلام أولوية على القومية ، وهو عميق الالتصاق بالوطن ، فمن أهم الخصوصيات المميزة للأتراك والتركمان ، أنهم يعتبرون الأرض التي يقيمون عليها وطنا لهم منذ لحظة أقامتهم عليها يدافعون عنها دفاع الليوث الميامين . ومن ميزاته الأخرى أنه غير متعصب لقوميته ، يحب قوميته كأي إنسان أصيل ولكنه لا يتعصب لها تعصبا شوفينيا أعمى ، فأنه يزوج ويتزوج من أبناء وبنات القوميات الأخرى ما دام الطرف الأخر مسلماً . ومن الصفات الأخرى التي يتميز بها التركماني هو احترام الآخر ، و تظهر بشكل واضح لدى عادات التركمان التي توارثوها أبا عن جد ، فالتركماني ينشىْ أولاده منذ الصغر على حب الوطن و احترام الكبير ، والوفاء للصديق وعدم المهابة من العدو . ويقال بأن هذه المبادئ منقولة من شريعة جينكيز خان المسمى ( الياسا أو نزادق ) .
أما أسماء التركمان في سوريا فهي أسماء عربية إسلامية بحتة كـ ( محمد و أحمد و عبد الله و عبد القادر . ونادرا ما يسمون أبنائهم بأسماء تركية ، مثل أورهان وأرسلان وجنكيز وكلتان ، كما هي منتشرة بين تركمان العراق . لا توجد إحصائية رسمية حسب التصنيف العرقي للسكان في سوريا . إلا أن الاعتقاد سائد بأنهم يشكلون الأقلية القومية الثالثة في سوريا ويقدر عدد نفوسهم ( 3 ) ملايين نسمة تقريبا ( إلا أن هذه الإحصائية غير دقيقة وهم في غالب الظن أكثر من ذلك بكثير ) بما فيهم التركمان المستعربون نعم أن تركمان سوريا هم أقلية ، تجمعها مع أخوانهم العرب والأكراد وغيرهم من مواطني سوريا رابطة حب سوريا وروابط القرابة والدم ، وأنهم جزء لا يتجزأ من النسيج الاجتماعي لسوريا وشعبها العريق وحب الوطن ولن تتنازل عن ذرة من ترابه والاستعداد الدائم للدفاع عنه في الملمات والمحن. إن الشعب التركماني معروف بوفائه وعدم تصيده في الماء العكر فهم خير سند لهذه البلاد العريقة . إن التركمان يبقون أوفياء للبلدان التي أصبحت وطنا لهم ، يحافظون على سيادته وحريته وكرامته ، ويكونون دوما عناصر البناء لا الهدم وعناصر الوحدة لا الانفصال . لبناء مجتمع إنساني حضاري يتسع للجميع ، ونحن التركمان في سورية الغالية نعيش منذ أوائل القرن الرابع الهجري فوق تراب سورية الغالية مع باقي أبناء الشعب السوري يدا واحدة قوية لا نفرق بين احد من أبناء هذا الوطن الغالي وان من أول اهتماماتنا الدفاع عن سورية بكل ما نملك ولن نسمح لأحد أن يعتد على ذرة من تراب الوطن الغالي لأنه لا بديل لنا عن سورية وليس لسورية بديلا عن شعبها فلتحيا سورية حرة كريمة شامخة عزيزة .


 

المصادر:
1 ـ البرق الشامي/ القاضي الفقيه الإمام عماد الدين الأصفهاني .
2 ـ شذرات الذهب الجزء الثاني .
3 ـ فتوح البلدان/ البلاذري .
4 ـ تاريخ البصروي / علاء الدين الشافعي .
5 ـ مآثر الأناقة / الجزء الثاني .
6 - رحلة ابن بطوطة/ أبو عبد الله محمد بن عبد الله بن محمد بن إبراهيم اللواتي ثم الطبخي المعروف بابن بطوطة . 7 - الروضتين في أخبار الدولتين النورية - الجزؤ الاول .
8 - بغية الطلب في تاريخ حلب - الجزء الأول .
9 - تاريخ التركمان/ الدكتور محمود نور الدين .
10 - الأقليات في الشرق الأوسط/ فايز سارة - عرض وتلخيص نصرت مردان .
11 – إسكان العشائر في عهد الإمبراطورية العثمانية للأستاذ فاروق مصطفى .
12 ـ دمشق لؤلؤة الشرق وملكته " من تأليف جيرار دوجرج " . عرض وتلخيص السيد محمود الزيباوي في ملحق جريدة النهار البيروتية .





IP
dilina
Yeni Üye
Yeni Üye
Simge

Kayıt Tarihi: 06Nisan2008
Konum: İstanbul
Gönderilenler: 0

Alıntı dilina Cevapla bullet Gönderim Zamanı: 10Nisan2008 Saat 21:31



اصدقلئي اتمنى منكم ترجمة هذه المقالة الى التركية ولكم مني الشكر الجزيل 00000





IP

Yanıt Yaz Yeni Konu Gönder
Konuyu Yazdır Konuyu Yazdır

Forum Atla
Kapalı Foruma Yeni Konu Gönderme
Kapalı Forumdaki Konulara Cevap Yazma
Kapalı Forumda Cevapları Silme
Kapalı Forumdaki Cevapları Düzenleme
Kapalı Forumda Anket Açma
Kapalı Forumda Anketlerde Oy Kullanma


Copyright ©2001-2006 Web Wiz Guide

Bu Sayfa 0,111 Saniyede Yüklendi.