Onlinearabic.net Anasayfası   Aktif KonularAktif Konular  TakvimTakvim  Forumu AraArama  YardımYardım  Kayıt OlKayıt Ol  GirişGiriş   
aöf ilahiyat önlisans arapça dersleri
الأبواب البيضاء - Grup Beyda
  Forum Anasayfası Onlinearabic.netابواب المراسلة العربية ARAPÇA YAZIŞMA GRUPLARIالأبواب البيضاء - Grup Beyda
Mesaj icon Konu: قصة من صح Yanıt Yaz Yeni Konu Gönder
Pratik Arapça Dersleri
Yazar Mesaj
mekzum
Yeni Üye
Yeni Üye
Simge

Kayıt Tarihi: 15Aralık2006
Konum: İstanbul
Gönderilenler: 0

Alıntı mekzum Cevapla bullet Konu: قصة من صح
    Gönderim Zamanı: 04Temmuz2007 Saat 01:09



 
قصة من صحيح البخاري
 
الإبتلاء

عن أبي هريرة رضي الله عنه أنه سمع النبي صلى الله عليه وسلم يقول:

إن ثلاثة من بني إسرائيل : أبرص،وأقرع،وأعمى، أراد الله أن يبتليهم ،فبعث إليهم ملكا . فأتى الأبرص فقال: أي شئ أحب إليك ؟ قال: لون حسن، وجلد حسن ويذهب عني الذي قد قذرني الناس فمسحه فذهب عنه قذره. وأعطي لونا حسنا وجلدا حسنا.

قال فأي المال أحب إليك ؟ قال '' الإبل'' فأعطي ناقة عُشَرَاء فقال بارك الله لك فيها.

 
فأتى الأقرع فقال أي شئ أحب إليك ؟ قال: شعر حسن،ويذهب عني هذا الذي قد قذرني الناس فمسحه فذهب عنه وأعطي شعرا حسنا . قال فأي المال أحب إليك ؟ قال: البقر فأعطي بقرة حاملا وقال : بارك  الله لك فيها.
 

فأتى الأعمى فقال: أي شئ أحب إليك؟ قال: أن يرد الله  إلي بصري ،فأبصرالناس، فرد الله إليه بصره .قال أي المال أحب إليك ؟ قال الغنم فأعطي شاة والدا

 
فأنتج هذان،وولد هذا ،فكان هذا واد من الإبل،ولهذا  واد من البقر، ولهذا واد من الغنم. ثم إنه أتى الأبرص في صورته وهيئته فقال رجل مسكين قد إنقطعت بي الحيال في سفري،فلا بلاغ لي في اليوم إلا بالله ثم بك. أسئلك با الذي أعطاك اللون الحسن وجلد الحسن والمال بعيرا أتبلغ به في سفري فقال الحقوق كثيرة. فقال :كأني أعرفك

ألم تكن أبرص يقذرك الناس ،فقيرا فأعطاك الله ؟ فقال إنما ورثت هذا المال كابرا عن كابر. فقال: إن كنت كاذبا فصيرك الله إلى ما كنت

 

وأتى الأقرع في صورته وهيئته فقال له مثل ما قال لهذا ورد عليه مثل ما رد هذا، فقال إن كنت كاذبا فصيرك الله إلى ما كنت

وأتى الأعمى في صورته وهيئته فقال : رجل مسكين وابن سبيل ،إنقطعت بي الحيال في سفري، فلا بلاغ لي اليوم إلا با  الله ثم بك . أسئلك با الذي رد عليك بصرك شاة أتبلغ بها في سفري . فقال قد كنت أعمى فرد الله إلي بصري،فخذ ما شئت ودع ما شئت . فوالله لا أجهدك اليوم بشئ أخذته الله عز وجل فقال أمسك ما لك فإنما ابتليتم ، فقد رضي الله عنك،وسخط على صاحبيك.
 

أخرجه البخاري في الأنبياء (51) ومسلم في الزهد(10) واللفظ  من رياض الصالحين



Düzenleyen mekzum - 09Temmuz2007 Saat 03:11





IP

Yanıt Yaz Yeni Konu Gönder
Konuyu Yazdır Konuyu Yazdır

Forum Atla
Kapalı Foruma Yeni Konu Gönderme
Kapalı Forumdaki Konulara Cevap Yazma
Kapalı Forumda Cevapları Silme
Kapalı Forumdaki Cevapları Düzenleme
Kapalı Forumda Anket Açma
Kapalı Forumda Anketlerde Oy Kullanma


Copyright ©2001-2006 Web Wiz Guide

Bu Sayfa 0,125 Saniyede Yüklendi.