Onlinearabic.net Anasayfası   Aktif KonularAktif Konular  TakvimTakvim  Forumu AraArama  YardımYardım  Kayıt OlKayıt Ol  GirişGiriş   
aöf ilahiyat önlisans arapça dersleri
! هيا نكتب باللغة العربية
  Forum Anasayfası Onlinearabic.net يمكنكم أن تكتبوا في باب هذا المنتدى بالعربية فقط! هيا نكتب باللغة العربية
Mesaj icon Konu: النخلة Yanıt Yaz Yeni Konu Gönder
Pratik Arapça Dersleri
Yazar Mesaj
LaRa_
Faal Üye
Faal Üye
Simge
Yabancılar için Türkçe Öğrenimi

Kayıt Tarihi: 22Ekim2007
Gönderilenler: 1082

Alıntı LaRa_ Cevapla bullet Konu: النخلة
    Gönderim Zamanı: 29Mart2012 Saat 18:09



كان الرسول محمد صلى الله عليه وآله وسلم

يجلس وسط أصحابه عندما دخل شاب يتيم إلى الرسول
 
يشكو إليه

قال الشاب
" يا رسول الله" كنت أقوم بعمل سور حول بستاني فقطع طريق البناء نخلة هي لجاري طلبت منه أن يتركها لي لكي يستقيم السور ، فرفض ، طلبت منه أن يبيعني إياها فرفض "

فطلب الرسول أن يأتوه بالجار

أتى الجار إلى الرسول وقص عليه الرسول شكوى الشاب اليتيم

فصدق الرجل على كلام الرسول

فسأله الرسول أن يترك له النخلة أو يبيعها له فرفض الرجل

فأعاد الرسول قوله " بع له النخلة ولك نخلة في الجنة يسير الراكب في ظلها مائة عام "

فذهل أصحاب رسول الله من العرض المغري جدا جدا فمن يدخل النار وله نخلة كهذه في الجنة

وما الذي تساوي نخلة في الدنيا مقابل نخلة في الجنة

لكن الرجل رفض مرة اخرى طمعا في متاع الدنيا

فتدخل أحد اصحاب الرسول ويدعى ابا الدحداح

فقال للرسول الكريم

إن اشتريتُ تلك النخلة وتركتها للشاب ألي نخلة في الجنة يا رسول الله ؟

فأجاب الرسول نعم

فقال أبا الدحداح للرجل

أتعرف بستاني يا هذا ؟

فقال الرجل ، نعم ، فمن في المدينة لا يعرف بستان أبا الدحداح ذو الستمائة نخلة والقصر المنيف والبئر العذب والسور الشاهق حوله

فكل تجار المدينة يطمعون في تمر أبا الدحداح من شدة جودته

فقال أبا الدحداح ، بعني نخلتك مقابل بستاني وقصري وبئري وحائطي

فنظر الرجل الى الرسول غير مصدق ما يسمعه

أيعقل ان يقايض ستمائة نخلة من نخيل أبا الدحداح مقابل نخلة واحدة فيا لها من صفقة ناجحة بكل المقاييس

فوافق الرجل وأشهد الرسول الكريم صلى الله عليه وآله وسلم والصحابة على البيع

وتمت البيعة

فنظر أبا الدحداح إلى رسول الله سعيدا سائلاً " ألي نخلة في الجنة يا رسول الله ؟ "

فقال الرسول " لا " فبهت أبا الدحداح من رد رسول الله

فبادره الرسول قائلا ما معناه " الله عرض نخلة مقابل نخلة في الجنة وأنت زايدت على كرم الله ببستانك كله ، ورد الله على كرمك وهو الكريم ذو الجود بأن جعل لك في الجنة بساتين من نخيل أعجز عن عدها من كثرتها

وقال الرسول الكريم " كم من مداح لأبي الدحداح "

" والمداح هنا – هي النخيل المثقلة من كثرة التمر عليها "

وظل الرسول يكرر جملته اكثر من مرة لدرجة أن الصحابة تعجبوا من كثرة النخيل التي يصفها الرسول لأبي الدحداح

وتمنى كل منهم لو كان أبا الدحداح

وعندما عاد أبا الدحداح إلى امرأته ، دعاها إلى خارج المنزل وقال لها

" لقد بعت البستان والقصر والبئر والحائط "

فتهللت الزوجة من الخبر فهي تعرف خبرة زوجها في التجارة وشطارته وسألت عن الثمن

فقال لها " لقد بعتها بنخلة في الجنة يسير الراكب في ظلها مائة عام "

فردت عليه متهللة "ربح البيع أبا الدحداح – ربح البيع "





Müjdecim, kurtaricim, Efendim, Peygamberim;
Sana uymayan ölcü, hayat olsa teperim..



IP

Yanıt Yaz Yeni Konu Gönder
Konuyu Yazdır Konuyu Yazdır

Forum Atla
Kapalı Foruma Yeni Konu Gönderme
Kapalı Forumdaki Konulara Cevap Yazma
Kapalı Forumda Cevapları Silme
Kapalı Forumdaki Cevapları Düzenleme
Kapalı Forumda Anket Açma
Kapalı Forumda Anketlerde Oy Kullanma


Copyright ©2001-2006 Web Wiz Guide

Bu Sayfa 0,078 Saniyede Yüklendi.